Algeria Leaks

شدد الباحث الأكاديمي والمحلل السياسي العربي زوايمية أن قائد أركان الجيش نائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح لن يمر بمخططاته، وإن حصل ومر لا سمح الله “فستدمر البلد”.

وعبر زوايمية عن غضبه الشديد من اختطاف العصابة للمجاهد لخضر بو رقعة، وقال: أنا غاضب بشدة بسبب أن تطال يد العصابة المجاهد الكبير بورقعة، وعلى منظمة المجاهدين أن تعرف أنها كانت مسؤولة بصمتها عن هذه الجريمة.

وتابع المحلل السياسي قائلا: “نقدر نختلف مع بورقعة في بعض الآراء، ولكن تضحياته لا يمكن انكارها فهو من رموز ثورة التحرير، فكيف يأتي واحد مثل قايد صالح ويضع بورقعة في الحبس”.

ومضى قائلا “هذه العصابة ما عندها حتى حدود أو اخلاق أو أي شيء من الوطنية، وانظر لوقاحة التلفزيون العمومي، والتصرف الخائب لمنظمة المجاهدين”.

يشار إلى أن ما يحدث مع بو رقعة يذكرنا بما صنعته العصابة مع قادة وأبطال في ثورة التحرير كعبد الحميد وعباسي مدني وأحمد بن بلة، وغيرهم.

وقال زوايمية “ها هم الطغاة، وهكذا يتعاملون مع الأبطال والأحرار، وليعلم قايد صالح أن البلد ليست ملكه، ومن حق بو رقعة أن يعبر عن رأيه، وهو الذي اختار منهجه في الثورة، وشارك في محاربة الاستعمار”.

من جهته أخرى، أشاد الباحث الأكاديمي بمتابعة الطلبة وتأكيد مطالبهم بالإفراج عن المجاهد لخضر بورقعة واعتقال الشياتين.

وشكر زوايمية الطلبة الذي يخرجون في الحر، قائلا لهم انهم يدافعون عن انفسهم أولا وبلدهم ومستقبلهم ودراستهم وحقوقهم.

وعبر المحلل السياسي والباحث الأكاديمي عن تفائله من نجاح الثورة، مؤكدا أنه لا بد من مواصلة “هذا الخط بسلمية”.

مواضيع متعلقة

جابي ينجو بنفسه ويبرر انسحابه من لجنة كريم يونس

Admin

وقفة احتجاجية ترفض حضور الولي إلى جامعة تلمسان

Admin

بوكروح: بوتفليقة مريض نفسي وليس جسدي

Admin