Algeria Leaks

قال الصحفي العربي زوايمية إن الجنرال أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش ونائب وزير الدفاع والمتحكم بالسلطة الفعلية في الجزائر اليوم “يكره القبايل”.

واستنكر زوايمية لعبة قايد صالح الخطيرة باستخدام الجهوية لكسر الحراك الشعبي المستمرة منذ 22 فيفري الفارط، والمتصاعد بشكل سلمي وحضاري.

وحذر الكاتب الصحفي من تفكير قايد صالح بنزع الأمازيغية من الدستور.

وقال زوايمية إن هذا السيد “يقصد قايد صالح” لن يذهب من النظام ولو مات، مذكرا بخطابات الجنرال التي كانت تمجد عبد العزيز بوتفليقة بشكل مبالغ فيه، لأن “قايد صالح من صناعة عبد العزيز بوتفليقة”.

ولفت إلى أن قايد صالح يريد استخدام هذه الورقة لشق عصا الشعب، وهو ما يتطلب وحدة وطنية ووعي كبير من الناس، وهو ما أظهروه حتى الان.

وأشار زوايمية إلى وزارة العدل قائلا “وزارة العدل المنافقة تنفذ أوامر الجنرال، فيما تترك من يسب منطقة القبايل ومكون أصيل من الوطن، دون أي مسائلة”، في إشارة لنعيمة صالحي رئيس حزب العدل والبيان المعروفة بتبعيتها للجنرال قايد صالح.

كما انتقد الكاتب زوايمية الصحفيين الذين يطبلون للجنرال ويعملون كبوق لما يتفوه به، ويقومون على نشر خطاب الكراهية والعنصرية.

وكان الجنرال قايد صالح قد أعلن خلال خطابه الأخير في بشار أنه أعطى الأوامر لمنع رفع الراية الامازيغية بزعم أنه تمثل مساسا لمشاعر الجزائريين. الأمر الذي رد عليه المتظاهرون بقوة في الجمعة التالية (الجمعة الـ 18) تحت شعار “عربي قبايلي خاوة خاوة والقايد صالح مع الخونة”.

ومن المقرر أن يخرج قايد صالح اليوم الأربعاء بخطاب جديد أثناء زيارته للأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال غرب العاصمة، للإشراف على احتفالية تخرج دفعة جديدة من الضباط.

مواضيع متعلقة

من يصدق خطاب بن صالح ووعوده الكاذبة !!

Admin

في مسيرات اليوم.. الطلبة يشعلون الميادين بهتافات الحراك

Admin

الجزائريون يواصلون طريق الحرية ويستعدون للجمعة ال23

Admin