Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تقارير

سفير الاتحاد الأوروبي: العيش معا شرط أي تغيير سلمي شامل

أشاد سفير الاتحاد الأوروبي بالجزائر جون اورورك بالمسیرات الشعبیة السلمیة في الجزائر، معتبرًا أن “الصور التي تشكلھا ھذه المظاھرات المدنیة السلمیة مذھلة” .

وأضاف السفیر في تصريح بمناسبة “الیوم العالمي لأوروبا” أن الإتحاد الأوروبي “يراقب المسیرات منذ ثلاثة أشھر تقريبًا” مبديا أمله في أن “تحقق ھذه اللحظة الحاسمة في تاريخ الجزائر الرخاء والتنمیة، لیس فقط للشعب الجزائري، بل للمنطقة بأكملھا”.

كما أشاد الديبلوماسي بالتعاون الجزائري الأوروبي، قال إن “احترام مبدأ “العیش معا” ھو الشرط المسبق الضروري لأي مشروع اجتماعي وأي رغبة في التغییر السلمي. من خلال تبني ھذا المبدأ فإن الجزائر ستلتزم بتحول شامل”.

وأشار السفیر في التصريحات التي نقلتها جريدة البلاد، إلى “تاريخ البناء الأوروبي والتحديات التي لا تزال أوروبا تواجھھا ، بعد 60 ً عاما” معتبرا ان ھذا “يدل على أن عملیة إعادة التأسیس التي تلتزم الجزائر بھا الیوم بعیدة على أن تكون نھرا ھادئا طويلا’.

وكان أوروك قد التقى الرئيس المعين عبد القادر بن صالح الأسبوع الماضي، مبرزا “العلاقات الجيدة والمثمرة” بين أوروبا والجزائر.

وانطلق الحراك الشعبي في فبراير الفارط، رفضا لإعلان الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الترشح لولاية خامسة، وللمطالبة برحيل كامل رموز النظام الفاسد.

مواضيع متعلقة

مثقفون يوقعون على مبادرة الحراك الوطني

Admin

باحث: الوعي الشعبي يقلق العصابة ورعاتها في فرنسا والخليج

Admin

دلالة مهمة لفشل قايد صالح في مهمة تجديد النظام

Admin