Algeria Leaks

في ظل الحديث النخبوي عن محاولات النظام اختراق الثورة الشعبية من الداخل لتفتيتها بعد ان اجتازت عقبات الصيف وشهر رمضان والعطلة وغيرها، جاء تصريح رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري عن مساعي العلمانيين للسيطرة على الحراك على حساب الإسلاميين، ليفتح عليه باب الغضب الشعبي.

وطالب مقري مناضلي حمس بالعودة الى المشاركة بقوة في الحراك الشعبي، محذرا من استغلال “التيار العلماني” لغيابهم عن الشارع في تحقيق أهدافه.

وقال مقري لمناضلي حمص “احذروا أن تتراجعوا عن الحراك فيقضى الأمر بدونكم”، ما اعتبره المعلقون انتهازية، ودعوة مبكرة للنزول إلى ساحة الغنائم.

وجاءت تصريحات مقري بعد فترة صيام عن الحديث، ليؤكد ان النظام يتحمل مسؤولية تأخير تحقيق مطالب الحراك الشعبي، بدون أي مبرر سوى ان النظام يتصرف بنفس أسلوبه الذي كان عليه منذ الاستقلال و”هو منطق الاستعلاء وعدم احترام الأحزاب والأبوية وانزال المشاريع من الفوق و سياسة الأمر الواقع “.

بعد سبات طويل #الرويبضة يصرح…

Posted by Imad Beriala on Sunday, August 25, 2019

ودافع القيادي النيابي في حمس “ناصر حمدادوش” عن دعوة مقري التي قوبلت بغضب كبير في مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبرها بعض النشطاء محاولة لتفريق الحراك وتكسيره.

وقال حمدادوش إن المقصود ان الحراك لا بد ان يبقى بزخمه الشعبي بعيدا عن أي اصطفاف ايدولوجي او انقسام ذاتي، لان انقسام الحراك الشعبي لا يخدم الا النظام ولا يساعد على الدفاع نحو حل الازمة السياسية والدستورية، وليس من مصلحة أي تيار بان يتم الاستفراد به او ان يبقى في الحراك لوحده.

وأضاف “نرى في اخر جمعات وجود احتكاكات واستقطاب وسلوك عدائي، وكان الحراك يأكل أبنائه، وهذا لا يخدم الحراك” على حد قوله.

وتساءل البعض عن توقيت دعوة مقري، وكأن مناضلي حمس كانوا في التصييف، والحزب يلوم من يتظاهروا، والان تأتي الدعوة من رئيس الحزب لمناضليه للعودة للحراك، مع العلم ان الدعوة تتزامن مع الدخول الاجتماعي بما فيه من زخم للثورة.

عبد الرزاق مقري يدعو مناضليه للمشاركة في حراك الشعب من جديد و عدم ترك الساحات للعلمانيين !!!!احذروا يريدون تفرقة الشعب

Posted by ‎الحراك الشعبي الجزائري‎ on Sunday, August 25, 2019

ورد حمدادوش مؤكدا ان الحركة لم تخرج من الحراك يوما ما، وهناك تراجع من الجميع في المشاركة بالعطلة الصيفية، ومقري يدعو الجميع للعودة دون صراع.

وقال “لدينا رؤية كلية وهي التوافق الوطني والحوار الجاد والمسؤول والذي يحقق المطالب السياسية للحراك، ولا نتحدث بمنطق مغانم ومصالح فئوية”.

ورفض حمدادوش منطق جمع الغنائم قائلا إن الفكرة ان من يكون في الشارع هو من يفرض ميزان القوى ويحقق مطالبه، ونحن لا نريد للمطالب ان تقزم بمطالب حزبية او أيدلوجية ضيقة.

وأضاف أن النظام يحاول فرض الامر الواقع، ونحن متمسكون بالحراك لانه يوفر ميزان القوى الضاغط ويحقق الإرادة الشعبية الجماعية للضغط على النظام السياسي، والذي لا نستطيع ان نضغط عليه باي أوراق أخرى، سوى الحراك والرؤية الموحدة.

من جانبه، قال الناشط السياسي محمد العربي زيتوت: نحن امام اشخاص، فالجزائر من بين البلدان القليلة، وليس لحاكمها ايدلوجيا، فهم ليسوا لبراليين ولا علمانيين ولا إسلاميين ولا بادسيين ولا نوفمبريين كما يدعون.

عبد الرزاق مقري يدعو مناضليه للمشاركة في حراك الشعب من جديد و عدم ترك الساحات للعلمانيين !!!!أين كنت أنت و مناضليك يا سي مقري في الأسابيع الماضية؟؟؟

Posted by ‎الأستاذ ملوكي صلاح الدين melouki salah eddine‎ on Sunday, August 25, 2019

مواضيع متعلقة

انذار شعبي شديد اللهجة للسلطة

Admin

كليتوا البلاد يا سراقين تستقبل مرداسي بمهرجان سطيف

Admin

العودة إلى المربع الأول.. عصابة تخطف سيادة الشعب

Admin