Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تقارير ملفات ساخنة

سنتين حبس بسبب “يتنحاو قاع”..مقابل 6 شهور للفاسد حداد!!

لا تتوقف الفضائح السياسية والقانونية التي تشيعها العصابة في البلاد بعدالتها العرجاء، التي تفصل حسب مزاج القايد فتبطش بمن تشاء وتعفو عن من تشاء، وتنصب هدالة الهاتف أعواد المشانق لكل صوت حر يعارض قيادة العصابة ويعلي صوته بلا.

ففي الوقت الذي تحكم فيه “عدالة الهاتف “الانتقائية على رجل الأعمال الذي نهب البلاد وثرواتها علي حداد بالسجن ستة أشهر فقط، في حكم مخفف صادم، وفي الوقت الذي بقيت نعيمة صالحي تصول وتجول بعد تصريحات المستفزة ضد الامازيغية، وبعد الانحدار الاخلاقي والوطني والاهانة التي وجهتها العصابة لتاريخ الثورة باعتقال المجاهد لخضر بورقعة، صدم الجزائريون اليوم بما أعلنته مصادر قضائية عن التماس سنتين سجن للمشجع الجزائري الذي رفع شعار يتنحاو قاع في ملعب القاهرة.

وقالت مصادر قضائية إن وكيل الجمهورية بمحكمة الدار البيضاء التمس سنتين حبسا نافذا مع غرامة مالية تقدر بـ 30 ألف دينار للمناصر الشاب من ولاية معسكر “ب.موفق” الذي رفع لافتة “لا إله إلا الله… يتنحاو قاع”، أمام مدخل ملعب القاهرة خلال مباراة منتخب الجزائر مع كينيا في كأس أمم أفريقيا.

وأشارت المصادر أن المحكمة اتهمت المشجع  بما أسمته “عرض أوراقا على أنظار الجمهور من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية”.

وكانت سلطات الانقلاب في العاصمة المصرية القاهرة قررت ترحيل أحد مشجعي المنتخب الوطني الجزائري وذلك على خلفية رفعه لشعار “يتنحاو قاع” خلال مباراة الوطني مع منتخب كينيا في كأس أمم أفريقيا 2019، التي جرت الاحد في ملعب 30 يونيو بالعاصمة المصرية القاهرة.

وبعد يومين تم ترحيل المشجع للجزائر على متن رحلة للخطوط الجوية المصرية ، وحرمانه من متابعة بقية فعاليات “الكان” ومباريات المنتخب الجزائري .

وفور تسليمه للأمن الجزائري امرت محكمة الدار البيضاء أمرت بإيداعه الحبس المؤقت في سجن الحراش، بانتظار مثولهم أمام المحكمة .

المتابعون قارنوا بين الحكم الملتمس للمشجع الجزائري وبين غض العدالة الانتقائية نظرها عن تصريحات خطيرة لنعيمة صالحي رئيسة حزب العدل والبيان، التي تسببت بموجة غضب شعبي واسع بعد تصريحاتها المثيرة للفتنة ضد الأمازيغية، ودعوتها لاقتتالي شعبي، في ترجمة لتصريحات ولي نعمتها الجنرال أحمد قايد صالح رئيس الأركان.

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-09-29 13:02:02Z | http://piczard.com | http://codecarvings.com

ونشرت صالحي مؤخرا فيديو مستفز، دعت فيه الى مقاطعة كل من يرفع راية الأمازيغ، حيث وصلت إلى مطالبة الشعب الجزائري بعدم الزواج منهم ولا اقامة العلاقات معهم وحتى عدم المتاجرة معهم.

وذهبت صالحي المعروفة بتبعيتها للجنرال قايد صالح إلى اعتبار كل من يرفع راية الأمازيغ عدوا للجزائر وشعبها وجيشها، قائلة “من يعتبرني عنصرية فأنا كذلك”.

وقال صالحي إن الأمازيغ هم من أيدوا في فترة التسعينات من وصفتهم “قيادة الجيش المجرمة” التي قتلت الشعب الجزائري -حسبها-، لدرجة وصفتهم باليهود الذين يتباكون من أجل الوصول الى أهدافهم.

وانتشرت ردود فعل غاضبة جدا حينها من تصريحات صالحي على مواقع التواصل الاجتماعي، وتساءل المواطنون عن غياب العدالة عن هكذا دعوة صريحة للفتنة من شخصية عامة، فيما اعتبر آخرون تصريحاتها دليل إضافية على أن ما يجري من توقيفات لمسؤولين سابقين ليس بهدف تحقيق العدالة.

وفي ذات الإطار تبرأ تكتل النواب غير المنتمين بالمجلس الشعبي الوطني، من تصريحات نعيمة صالحي، بإسمهم والتفاوض مع تكتلات أخرى.

وقال بيان النواب اليوم “بعد الإجتماع الذي عقد اليوم إبتداء من الساعة الحادية عشر صباحا بمكتب تكتل النواب غير المنتمين للنظر في إدعاءات النائب نعيمة صالحي وتفاوضها بإسم التكتل مع تكتلات و أطراف أخرى، وهذا ما يجعل السادة النواب يتعجبون من تصرفها هذا، وهي التي لم تمارس عضويتها في التكتل وليس لها أي صلة به”.

ونظرا لحساسية المرحلة التي تعيشها البلاد ويعيشها المجلس الشعبي الوطني، تؤكد السيدات والسادة النواب أعضاء التكتل الموقعين على البيان، أن النائب نعيمة صالحي لا تملك أي تفويض يخولها التصريح أو التفاوض بإسم التكتل”.

وأشار البيان أن أي تصريح أو إجراء رسمي لا يكون إلا عبر الرئيس المنتخب للتكتل وبموافقة أغلبية أعضائه.

مواضيع متعلقة

انتصار “الخضر” يضفي حماسا متزايدا على ثلاثاء الطلبة الـ21

Admin

بن بيتور: الفساد أصبح مؤسسا ومكافحته تستوجب تغيير المؤسسات

Admin

بلعباس: “دستور قايد صالح” جاء بعد أسوأ عمليات تزوير انتخابي

Admin