Algeria Leaks

أعلن محمد لوكال وزير المالية في حكومة نور الدين بدوي، أن مستوى احتياطات الصرف في الجزائر قد بلغ 72.6 مليار دولار نهاية أفريل الماضي، نزولا من 79.88 مليار نهاية سنة 2018، موضحا أن الجزائر فقدت ما يفوق 7 مليارات دولار في الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية.

ووفقا للخبراء فإن احتياطات الصرف بلغت أعلى مستوياتها في جوان 2014، حين تخطت 194 مليار دولار، ومع بداية الأزمة النفطية بدأت الاحتياطات في التقلص بسرعة لافتة، إلى أن بلغت 72 مليار دولار نهاية أفريل الماضي.

وتعيش الجزائر أزمة اقتصادية منذ ما يزيد عن 5 سنوات جراء تهاوي أسعار النفط في السوق الدولية، وتراجعت معها إيرادات النقد الأجنبي من 60 مليار دولار في 2014، إلى 34 مليار في 2017، قبل أن ترتفع إلى 41 مليار دولار في 2018.

وفي تقدير الخبراء الاقتصاديين فإن الدولة خسرت ما مجموعه 122 مليار دولار من احتياطات الصرف في ظرف 5 سنوات (ما بين جوان 2014 وأفريل 2019)، وهي الخمس سنوات الأخيرة من حكم الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة.

وتقول تقارير اقتصادية إنه إضافة لاستنزاف مقدرات احتياطات الصرف في اقتصاد الاستيراد، فقد الحكم البوتفليقي 55 مليار دولار على الجزائر من مدخرات صندوق ضبط الإيرادات التي كان يتوفر عليها نهاية 2014، لكنه استنفد بالكامل في 2017.

وأوضح أن الحكومة، وفي سبيل مواجهة هذا التناقص المستمر للاحتياطات، التزمت مؤخرا بمسعى يقوم على ترشيد وارداتها من السلع، وجعلها تقتصر على الاحتياجات الحقيقية.

وأضاف أن عقلنة (ترشيد) الواردات ستمتد لاحقا إلى قطاع استيراد الخدمات. دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وتعيش الدولة بسبب تحكم عصابة الفساد فيها حالة استنزاف بسبب الواردات ونزيف النقد الأجنبي منذ سنوات، ويعاني اقتصادها من تبعية مفرطة لعائدات المحروقات (نفط وغاز) التي تشكل 94 في المئة من إيرادات البلاد من النقد الأجنبي.

وحسب مراقبين فإن احتياطات الصرف الجزائرية لن تعاود الارتفاع إلا ببرميل نفط يفوق 92 دولارا، وهو أمر مستبعد على المدى المتوسط على الأقل في ظل تخمة المعروض وارتفاع لافت للإنتاج الأمريكي من النفط الصخري.

كما أن ارتفاع احتياطات الصرف مجددا مستبعد في ظل تسويق الحكومات المتعاقبة لوهم الصادرات خارج المحروقات منذ بداية الأزمة النفطية عام 2014

مواضيع متعلقة

ملفا جديدا للفساد..الكوبيون أم الفرنسيون..من سيرمم القصبة ؟

Admin

انطلقت اليوم..هل تُصلح ندوة المعارضة ما أفسدته العصابة ؟

Admin

قسوم يدعو المؤسسة العسكرية لالتقاط المبادرات والاستجابة للحراك

Admin