Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر تقارير ملفات ساخنة

شركات انترنت لعائلة “نزار” تعلن وقف خدماتها بعد رفض تجديد تراخيصها

في إطار حرب تصفية الحسابات بين الجنرالات، والتي تحتدم الآن بين وزير الدفاع الأسبق خالد نزار، ورئيس الأركان ونائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح، أعلنت شركتا “أس أل سي” و”ديفونا” للإتصالات المختصة بالنشاط في مجال الإنترنت فائقة السرعة، والمملوكتان لعائلة نزار توقيف نشاطهما بصفة رسمية.

وقالت الشركتان في بين لهما إن القرار الذي سيدخل حيز التنفيذ منتصف الليلة جاء بعد صمت السلطات المختصة، وإصرارها على رفض تجديد التراخيص لمواصلة ممارسة النشاط”.

وأكد البيان أنه تم توجيه العديد من الطلبات لسلطة ضبط المواصلات السلكية واللاسلكية بغية تجديد الترخيص لكن دون تجاوب.

وأشار إلى أن القرار كان إجباريا بعد إستنفاذ كل الإجراءات الإدارية والقانونية، لمحاولة الإبقاء على نشاط المؤسستين.

وقال إن الشركتان قامتا بشكل مؤقت بمواصلة توفير الخدمات للزبائن للدرجة التي كان يمكن أن تُعرض المسيرين للمساءلة القانونية، وشكرت الشركتان زبائنها وعملائها على التعامل معها طيلة 17 سنة، داعية للتواصل معها من أجل إسترجاع المعدات والتجهيزات المصنفة كتجهيزات حساسة.

وكان الموقع الالكتروني “ألجيري باتريوتيك” الذي يملكه “لطفي نزار”، نجل الجنرال خالد نزار أعلن قبل أيام أنه تم حجبه من الوصول للجمهور داخل الجزائر.

مواضيع متعلقة

ردا على العصابة..”المجاهدين” تكشف جزءا من تاريخ بورقعة النضالي

Admin

ايداع نجل ولد عباس السجن وأمر قبض بحق نجله الثاني الهارب من العدالة

Admin

صالح يهدد من جديد بضرورة “الاذعان” لمبادرات الحوار مع السلطة

Admin