Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تقارير ملفات ساخنة

صحيفة: فرنسا ملاذ شبه رسمي للجنرالات الجزائريين الهاربين

أكدت صحيفة lelibrepenseur الفرنسية أن فرنسا أصبحت ملاذا متميزا وشبه رسمي للجنرالات الجزائريين الهاربين من مقصلة الثورة الشعبية المستمرة منذ 22 فيفري الفارط.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن فرنسا أصبحت في أنظار العالم الملجأ شبه الرسمي لجميع الجنرالات المجرمين وغيرهم من المافيا الجزائرية. بعد تلقي بعض الجنرالات الرئيسيين مثل حبيب شنطوف، وقد شارك وزراء مثل عبد السلام بوشارب في نهب الصناعة الجزائرية بملايين الدولارات، والان تقدم فرنسا اللجوء للجنرال غالي بلقصير وزوجته فتحية بوخرصة رئيسة سابقة لمحكمة تيبازة، إحدى أكبر المحاكم في الجزائر.

وأضافت الصحيفة أنه تم التقاط صورة للجنرال بلقصير برفقة عمار بن عبد الله وهو يتجول في الدائرة السابعة لباريس، مرتديا قبعة سخيفة اعتقد أنها يمكن أن تحميه من أعين المتطفلين. يبدو أن الحيلة قد فشلت بسبب التقاط صورة ونشرها على نطاق واسع على الشبكات الاجتماعية.

وتحدثت الصحيفة عن قضايا فساد كبيرة متورط بها بلقصير بالتعاون مع زوجته، وعلاقته بالسعيد بوتفليقة شقيق الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة. وقالت: كانت بوخرصة تستغل سلطتها القضائية بلا حدود، ويمكنها ببساطة سجن أي شخص برئ وتحرير أسوأ العقوبات ضده.

وذكرت الصحيفة كيف خطط بلقصير للصعود إلى سلم الجنرالات الكبار، ونسج علاقته مع الاخوين كونيناف والسعيد بوتفليقة، حتى ترأس الدرك الوطني بعد قضية الكوكايين صيف 2018.

ونبهت أن قائد الدرك هو الذي يعين القضاة في الجزائر بطريقة أو أخرى، لانه بدون رأي إيجابي منه، يستحيل على القاضي متابعة مسيرته المهنية، ودعت الصحيفة لتخيل جودة واستقلالية هكذا قضاء يتحكم به الدرك !.

نعلم في هذا الفيديو أن الجنرال بلقشير يشارك في قصص الفساد ولجان العمل المنجز في مقر نادي قصر الصنوبر الذي شارك فيه العقيد زعبوب وليد ومراد منقورة! قدم أحد المقاولين شكوى ضد هذه الرابطة الإجرامية مع رئيس الوزراء ( انظر 3 مستندات) بعد اكتشافه أن الأعمال التي تبلغ قيمتها 3 مليارات فقط تمت فواتيرها بقيمة 12 مليار!

أظهر التحقيق أيضًا أنه عندما تم تقديم شكاوى ضد هذا الثلاثي الشرير ، فقد أصحاب المشاريع خسرهم بشكل منهجي ، لأنهم تلقوا تعليماً في محكمة تيبازة تحت حكم زوجة الجنرال بلقشير ، السيدة فتيحة بوخارسة! من المعروف أن هذه السيدة هددت العديد من القضاة المترددين بطاعته!

وأوردت الصحيفة العديد من قضايا الفساد التي تورط فيها بلقصير، ويعرفها الشعب الجزائري بتفاصيلها.

وقالت الصحيفة الفرنسية أنه “يجب أن يعلم الشعب الفرنسي أن الإليزيه متواطأ في نهب دول أفريقية بأكملها وأن هذا السلوك يمكن أن يكون له عواقب وخيمة”.

مواضيع متعلقة

الشعب أسقط بوتفليقة,, وقايد صالح يتمسك بدستوره

Admin

الأرسيدي: خطاب قايد صالح دليل تشبث النظام بالسلطة

Admin

حمس عن دعمها لولاية بوتفليقة: الحديث قبل 22 فيفري يختلف عما بعده

Admin