Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر تقارير ملفات ساخنة

عبر فيسبوك..”سواكري”..من حلبات المصارعة إلى حلبة السياسة !!

قد يكون من الإعجاز السياسي الذي حققته “لجنة الوساطة والحوار” التي يرأسها كريم يونس أنها جاءت بأفكار لا تخطر على بال من أجل محاولة تحسين صورتها وإظهار أنها تضم كافة شرائح المجتمع وطبقاته، لكن الحقيقة على أرض الواقع عكس ذلك.

وفي ظل المقاطعة النخبوية والسياسية والمجتمعية للجنة كريم يونس وكل ما ينبثق عنها، تتفتح يوما بعد يوما قرائح وأفكار من يخطط ويدبر ويدير تلك اللجنة لمزيد من الأفكار والمقترحات بإضافة شخصيات أو طرح مبادرات لا زال رصيدها صفرا كبيرا.

آخر ما كان من مقترحات لجنة كريم يونس، وهو ما يمكن تسميته إن جاز التعبير بـ”الإعجاز السياسي” ما أعلنته سليمة سواكري مصارعة الجودو الجزائرية الدولية، أنه تم توجيه دعوة لها للمشاركة في هيئة الوساطة والحوار!!.

وذهبت سواكري لأبعد من ذلك بأن طلبت من أصدقائها ومتابعيها على الفيسبوك المشورة في ذلك وقالت في منشور لها :”عاجل.. أحبابي لأني دائما اشاوركم في أمور كثيرة اعلمكم أنه تم استدعائي للمشاركة في هيئة الوساطة والحوار، ما رأيكم مع أو ضد؟ ولماذا؟”.

عاجل ،احبابي لأني دائما اشاوركم في أمور كثيرة اعلمكم أنه تم استداعائي للمشاركة في هيئة الوساطة والحوار مارأيكم مع أو ضد؟ولماذا؟

Posted by Salima Souakri on Monday, August 19, 2019

وتباينت ردود وتعليقات متابعي سواكري على منشورها الذي حظي بما يزيد عن 1700 تعليق، و1900 اعجاب، و33 مشاركة، فبينما نصح عدد من المعلقين سواكري بعدم المشاركة بما وصفوها اللعبة والمسرحية، طالبها آخرون بالاستجابة للدعوة نظرا لما تحظي به من شعبية واحترام بين الجزائريين حسب وصفهم.

كما نشرت سواكري استطلاعا للرأي عبر صفحتها بفيسبوك للتصويت بـ (مع أو ضد) المشاركة في لجنة الحوار الوطني.

ووفقا لنتائج التصويت الذي تسري مدته لستة أيام، تظهر النتيجة حتى اللحظة أن 42% ممن صوتوا مع ، و58% ضد .

أحبابي أعيد عليكم نفس السؤال مع الإجابة اللي أنتم يمكن أنكم تصوتو عليها"" عاجل ،احبابي لأني دائما اشاوركم في أمور كثيرة اعلمكم أنه تم استداعائي للمشاركة في هيئة الوساطة والحوار مارأيكم مع أو ضد؟ولماذا؟""

Posted by Salima Souakri on Monday, August 19, 2019

ويُظهر ما أعلنته سواكري، وبغض النظر عن شخصيتها، تأكيدات ما ذهب إليه الكثير من السياسيين والمحللين أن تلك اللجنة ما هي إلا ألعوبة وملهاة وليس لها أي قيمة، في ظل غياب أي معايير لعضويتها أو المشاركة فيها، وفي ظل المقاطعة الواسعة لها وهو ما يدفع برئاستها لعمل أي شيء لإضافة أسماء أو شخصيات فقط لتلميع صورتها.

وسليمة سواكري مصارعة جودو جزائرية دولية من مواليد عام1974 في برج الكيفان، وأصبحت مدربة وطنية للجودو، ثم سفيرة لليونسيف بالجزائر.

ولم تكتف سواكري بمجال الرياضة، بل انخرطت في المجال الإعلامي بتقديم برنامج اجتماعي حواري يحمل اسم “افتح قلبك” وتقدمه عبر قناة الشروق.

وكانت وزارة الشباب والرياضة عينت سليمة سواكري كمستشار لدى وزير الرياضة الأسبق محمد حطاب.

مواضيع متعلقة

محامون يكشفون عن وجود أكثر من 60 معتقلا في سجون العصابة

Admin

جابي ينجو بنفسه ويبرر انسحابه من لجنة كريم يونس

Admin

“أساتذة الجامعات” يطلق مبادرة للحوار والخروج من الأزمة

Admin