Algeria Leaks

طرد المتظاهرون في مسيرات 29 مارس مراسل وطاقم قناة العربية الحدث ومنعوهم من تغطية الحراك الشعبي، وهتفوا ضد الإمارات والسعودية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر قيام عدد من المتظاهرين الجزائريين بطرد مراسل قناة العربية “الحدث” السعودية التي تبث من الإمارات، وترديد هتافات غاضبة من “الدور المشبوه للدولتين في مواجهة الحراك الشعبي الجزائري”.

ووجه المتظاهرون الجزائريون اتهامات للسعودية والإمارات بالعمل ضد مصلحة الشعب الجزائري ومحاولة السطو على مستقبله، وكانت الإمارات حاضرت في مظاهرات الجزائر في الجمع السابقة، نظرا لعلاقتها المتينة ببعض أركان النظام الفاسد، خاصة الجنرال أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع.

ويعتبر تواجد القنوات التابعة للسعودية والإمارات أمر غير مرغوب فيه على نطاق واسع في الجزائر، وقبل أيام قليلة حدثت واقعة مشابهة على الهواء مباشرة، حيث منع شاب جزائري مراسل قناة العربية من إكمال تغطيته عن حالة بوتفليقة الصحية، والمظاهرات في الجزائر، متهما قناته بالوقوف ضد الشعب الجزائري.

وقال الشاب الذي كان يقف إلى جانب المراسل، إن السعودية هي التي أتت بنظام بوتفليقة، وإنها وقناة العربية تعملان ضد الشعب الجزائري. وقامت القناة بقطع الصوت عن المراسل، والانتقال إلى ستوديو الأخبار مباشرة.

واتخذت الإمارات والسعودية موقفا معروفا من الربيع العربي وتطلعات الشعوب العربية للديمقراطية وقادة الدولتان ما يعرف بالثورات المضادة، خاصة في مصر وليبيا وتونس.

ويأتي الغضب الشعبي الجزائري في ظل تقارير عديدة تحدثت عن تدخل مبكر من الإمارات لاحباط الحراك الشعبي الجزائري، ودعم النظام القائم، والذي يطالب الشعب برحيله بالكامل. وتحدثت بعض التقارير الفرنسية عن مساعي إماراتية لتكرار سيناريو الانقلاب العسكري المصري في الجزائر.

مواضيع متعلقة

الكرة والأغنية تصلح ما أفسدته الأنظمة المخلوعة

Admin

كلية الحقوق تنفي ترخيص اقتحام الحرم الجامعي

Admin

بن صالح يعين عيادي أمينا عاما لرئاسة الجمهورية

Admin