Algeria Leaks

نظم صحفيون في التلفزيون الحكومي بالجزائر وقفة احتجاجية أمام مقر القناة في ساحة الشهداء وسط الجزائر العاصمة، تنديدا بـ”الرقابة”، وتعرض زملاء لهم لعقوبات من قِبل الإدارة.

وشارك عشرات الصحفيين في الوقفة الاحتجاجية أمام المدخل الرئيسي لمبنى التلفزيون الحكومي، رافعين لافتات احتجاجية والأعلام الوطنية، مثل “الصحفي راهو مقيد,, في كلامه ما هو سيد”.

وردد المحتجون شعارات تطالب بالصحافة الحرة والديمقراطية، إضافة إلى التضامن مع زملاء فصلوا أو عوقبوا مؤخرًا على خلفية مواقف داعمة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فيفري الفارط للمطالبة برحيل النظام الفاسد.

ولوحظ تواجد عشرات من أفراد الشرطة، حيث حاصروا الوقفة تفاديا لخروجها للشارع، إلا أن مناوشات محدودة وقعت بين الجانبين.

وسبق لصحفيي التلفزيون والإذاعة الحكوميين أن نظموا عدة وقفات احتجاجية منذ فبراير/ شباط، الماضي احتجاجا على تضييق الإدارة، ومنعهم من تغطية مظاهرات مناهضة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

مواضيع متعلقة

قايد صالح في دور السيسي: ليس لدي طموح سياسي

Admin

الكرة والأغنية تصلح ما أفسدته الأنظمة المخلوعة

Admin

المحكمة تمدد توقيف توفيق وحنون

Admin