Algeria Leaks

قالت ادارة موقع كل شيء عن الجزائر TSA إن السلطات الجزائرية حجبت الموقع على مستوى الوطن، حيث لم يعد متاحا الوصول إليه منذ الخامسة والنصف عصر يوم الأربعاء.

وقال الموقع في خبر نشره إن الحجب يتعلق بعناوين IPالخاصة بالموقع مما يجعل الوصول اليه غير متاح على المستوى الوطني.

وأدان الموقع ما قال عنه الرقابة على وسيلة إعلامية مستقلة، وقال إن الحجب يظهر أن الممارسات القديمة للسلطة لم تتوقف، مشيرا إلى أنه كان ضحية لفعل مشابه في أكتوبر 2017.

وتحاول السلطات الأمنية التضييق على وسائل الاعلام المختلفة لمنعها من القيام بواجبها ودورها المهني في تغطية الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد منذ 22 فيفري الماضي.

وكان “TSA” تحصل مؤخرا على جائزة نجيبة الحمروني المغاربية، لأخلاقيات المهنة الصحفية، والتي تنظمها سنويا جمعية يقضة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية في تونس.

وتم منح الجائزة  للموقع بعد “التزامه بالموضوعية في تناول المستجدات السياسية التي عرفها الحراك الجزائري في الأشهر الأخيرة” وفقا لشهادة الاستاذ بمعهد الصحافة وعلوم الأخبار توفيق يعقوب، خلال الحفل الذي انتظم مساء الخميس بالعاصمة تونس.

وجائزة نجيبة الحمروني المغاربية، تأسست تكريما للصحفية نجيبة الحمروني (1967-2016) التي ناضلت من أجل تحرير المهنة الصحفية من هيمنة السلطة السياسية وحمايتها من جشع العديد من المستثمرين في قطاع الاعلام الذين يعتبرون الصحافة مجرد مطية لخدمة مصالحهم الشخصية وتحقيق طموحاتهم السياسية وتضليل الرأي العام والاستقواء على مؤسسات الدولة.

وكانت السلطات الجزائرية تعرضت للعديد من الصحفيين والمؤسسات الاعلامية بالتضييق عليهم ومنعهم من التغطية والعمل، والاعتداء عليهم خلال تغطيتهم لفعاليات الحراك الجماهيري.

فيما منعت عددا من مراسلي الوكالات الاجنبية والدولية من العمل ومنعت تجديد رخص العمل لهم، ما اضطرهم إلى مغادرة البلاد مثل مراسلي وكالة رويترز والوكالة الفرنسية.

واذا يعرب موقع “الجزائر ليكس” عن تضامنه مع الزملاء في TSA، ليدعو إلى رفع اليد الأمنية عن وسائل الاعلام المختلفة، ووقف التضييقات والملاحقات التي تهدف إلى الحد من حرية الرأي والتعبير.

مواضيع متعلقة

باحث: تهديد “العسكر” بالجزائر أهم الاخطار المحدقة بالحراك

Admin

كيف رد الجزائريون على دعوة قايد صالح للحوار ؟

Admin

بن فليس:هذه خطوات استعادة الأموال المنهوبة

Admin