Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تقارير ملفات ساخنة

في عقلية العسكر.. اعتقال المجاهدين وتوزير الشياتين

شغل اعتقال الأمن للمجاهد لخضر بورقعة أحاديث المواطنين ونقاشاتهم وتفاعلوا مع الحديث على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن اعتقاله وضع النقاط على الحروف وأظهر صورة حكم العسكر بشكل سافر.

وقال نشطاء إن اعتقال بورقعة ومن قبله ومعه نشطاء الحراك الشعبي من شباب وشابات وحتى أطفال، يؤكد أننا أمام ذات عقلية العسكر ضيقة الصدر قليلة الأفق قصيرة الصبر، فما ان تحشر في الزاوية حتى تتجه للعنف والاعتقالات.

وتساءلوا عن هذا التهور والجنون.. هل يعقل أن يتم اعتقال لخضر بورقعة المجاهد وقائد الولاية التاريخية الرابعة ؟ وهل يعقل أن يتشفى البعض ويبرر البعض الأخر اعتقال مجاهد ومناضل بسبب تصريحاته؟.

📢 #الجمعة_العشرون🔴 05 جويلية 2019👈 نكون, او لا نكون !

Posted by ‎لا للعهدة الخامسة الجزائر في خطر‎ on Saturday, June 29, 2019

وتساءل النشطاء هل هذا الذي يحدث يعني بأن الشعب ثار وانتفض من أجل تكميم أفواه الرجال والنساء ممن يخالف رأيهم ما هو سائد ؟

وذكر الإعلامي حفيظ دراجي أنه حتى في زمن عبد العزيز بوتفليقة كان يتم انتقاده وانتقاد الحكومات والمؤسسات البوتفليقية “لكنه لم يجرؤ على الاعتقال أو تحديد ما يقال وفق مسار محدد سلفا بشكل كامل!!”.

ورأى أنه لم يتبقى للجنرال أحمد قايد صالح رئيس الأركان إلا اعتقال الأيقونة جميلة بوحيرد، بعد أن أطلق عليها “كلابه لشتمها وتخوينها”، واستوزار نعيمة صالحي بالمقابل.

تهور وجنون..هل يعقل أن يتم اعتقال لخضر بورقعة المجاهد وقائد الولاية التاريخية الرابعة ؟هل يعقل أن يتشفى البعض ويبرر…

Posted by ‎Hafid Derradji – حفيظ دراجي‎ on Saturday, June 29, 2019

وقال تعقيبا على ذلك في رسالة للنظام وجنرالات السلطة “لن تستطيعوا اعتقال كل الشعب وكل الأفكار والمواقف”.

ولفت نشطاء إلى أن اعتقال بورقعة في ذكرى اغتيال رفيقه محمد بوضياف، دليل على الجزائر تواجه نفس عقلية الاجرام والاستبداد. وذكر البعض أن “لخضر بورقعة هو الثوري والمعارض الوحيد الذي سجنه بن بلة وبومدين والشاذلي والقايد صالح” .

🌹🌹 تعليق أحد أصدقاء الصفحة أثار انتباهنا…🕪🕪 هل هي مصادفة أو للأمر دلالة أخرى؟؟؟؟

Posted by ‎حراك شباب باتنة‎ on Saturday, June 29, 2019

وفي سياق متصل، وقعت عشرات الشخصيات الوطنية والنشطاء والأكاديميين والكتاب المعروفين بيان وعريضة لإطلاق سراح المجاهد “لخضر بورڨعة”

وجاء في البيان أن ” توقيف المجاهد لخضر بورقعة التعسفي صدم شرائح واسعة من الشعب الجزائري من جيل الثورة و أجيال الاستقلال،. هذا الاعتقال يعتبر انحرافا خطيرا ومزلقا آخر من مزالق السلطة”.


وقال ابيان إن المجاهد لخضر بورقعة معتقل لدى جهة أمنية غير معلومة ولم يعرف مكانه لحد الساعة. فهل أصبحت ممارسة الحق في التعبير وابداء الرأي وفق ماينص عليه الدستور والمواثيق الدولية مبررا للاعتقال والسجن؟ 

وأضاف أن هذه الممارسات القمعية شبه اليومية ضد كل من يخالف السلطة الاتجاه أو الرأي أصبحت تشكل تهديدا حقيقيا لما تبقى من الحريات الفردية والجماعية .

وندد المواقعون على البيان ب”هذا التعسف” و”نندد بهذه الاعتداءات الصارخة على القانون والاخلاق وحقوق الإنسان و نطالب بالافراج الفوري عنه، فمكان المجاهد لخضر بورقعة مع الشعب الجزائري، وقد يساهم بسلطته الرمزية في بناء التوافق التاريخي من أجل بناء دولة الحق و القانون و العدالة الاجتماعية التي ضحى من اجلها شهداء الثورة التحريرية و أجيال من المناضلين و المناضلات منذ أكثر من نصف قرن.

بيان وعريضةأطلقوا سراح المجاهد لخضر بورڨعةصدم توقيف المجاهد لخضر بورقعة التعسفي شرائح واسعة من الشعب الجزائري من جيل…

Posted by ‎عبد الغني بادي‎ on Saturday, June 29, 2019

مواضيع متعلقة

الشعب يرد على بن صالح: ديقاج ديقاج

Admin

من يقود النظام ويوجه رسائله للشعب.. الطرطور أم الجنرال ؟

Admin

العصابة تحيل العاصمة لثكنة عسكرية في جمعة الاستقلال

Admin