Algeria Leaks

في خطابه الأخير، تعمد قائد أركان الجيش توجيه إهانة بالغة لرئيس الدولة، مستخدما لغة وكلمات حادة، ما أثار حيرة المحللين، واعتبروه خروجا لسياسة الجنرالات في إدارة النظام والتعامل مع الواجهة المدنية بأسلوب عسكري جاف، من الخفاء إلى العلن، وأمام الشعب عامة.

ومع الرفض التام لبقاء عبد القادر بن صالح في منصب رئيس الدولة، خاصة بعد 9 جويلية، واضافة لرفض تدخل قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح في السياسة، فإن المحللون اعتبروا إهانة الجنرال لموقع رئيس الدولة فيه تحقير للجزائر.

واستنكر رئيس الجمعية الوطنية لمكافحة الفساد مصطفى عطوي الصورة التي رسمها قائد الأركان للجزائر الان، وهي إهانة جنرال رئيس اركان لرئيس الجمهورية، وهو أمر ليس أخلاقيا ولا ينم عن أي احترام للمنصب.

ولفت عطوي إلى أن بن صالح تعهد بالافراج عن المسجونين ظلما من أصاحب الرأي ونشطاء الحراك الشعبي، وجاء قايد صالح ولم يحترم رئيس الجمهورية واعلن موقفا رافضا بشكل حاد.

وأضاف عطوي أنه لا يشفق اطلاقا على بن صالح، وهو رئيس غير مقبول شرعيا، لكن يجب التفريق بين بن صالح كشخص، وبين صالح كرئيس، فقايد اهان رئيس دولة.

وتابع “بن صالح رئيس غير شرعي من 9 جويلية، لكنه بالنسبة للخارج هو رئيس الجمهورية الجزائرية”.

وقال عطوي: ما يهمني بن صالح ولا بدوي وانا ضد حكم العسكر ككل، ونناضل من اجل حكم دولة مدنية وليست عسكرية، ولكن أيضا لا أؤمن ان القايد يريد انتخابات رئاسية شفافة، بل يريد تعيين رئيس جمهورية عن طريق انتخابات.

وشدد رئيس جمعية مكافحة الفساد على أن “العسكر لا يريدون الشفافية ولا النزاهة، وهم المسؤولين عما حديث خلال 20 سنة من عهد الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة، ولديهم فساد”.

وأضاف متساءل “هل يعُقل حزب او ناشط سياسي او حقوقي أو ناشط في مكافحة الفساد ان يتكلم عن الفساد في المؤسسة العسكرية ووزارة الدفاع، لا يمكن”.

وتابع عطوي قائلا “الامر الذي يخوفنا الان على الحريات، لان اقالة وزير العدل حافظ الأختام سليمان براهمي والمجيء بدلا منه ببلقاسم زغماطي لا يبشر على خير، وهذا ذاهب لتطبيق الأوامر بحذافيرها، والخوف كل الخوف على الحريات في الجزائر اليوم.

وقال عطوي إن على الأحزاب اليوم ان تتحدث عن القوى غير الدستورية التي تسيطر على الأوضاع، فما كنا نقوله عن السعيد بوتفليقة ينطبق على الان على القايد صالح وبن صالح، وعلى الأحزاب ان تخرج للشارع، وتكون عندها الشجاعة لتقول ان بن صالح غير شرعي، وان قائد الأركان ليس له الحق بالتدخل في السياسة.

مواضيع متعلقة

“الباء المؤقت” يستقبل “الباء المرفوض شعبيا”.. والغرض بحث الحوار!!

Admin

آخيرًا “بن صالح” يشعر بالقلق.. لكن على ليبيا !!

Admin

ثلاثاء الطلبة ال24: يتنحاو قاع

Admin