Algeria Leaks

قال القاضي السابق محمد الهادي بريم إن العصابة والطغمة العسكرية الحاكمة تنتقم من الشعب الجزائري بأزمات مفتعلة مثل مشاكل المياه والكهرباء والنظافة وغيرها، وتهدف لتركيع الشعب.

وأكد بريم أن انقطاع الماء ليس صدفة بل عمل مدبر من طرف السلطة العسكرية لتضييق الخناق على المواطنين، ويقولوا لهم: انظروا فإن الماء بأيدينا ومرتباتكم بأيدينا، فاحذروا وعليكم ان تنصاعوا للانتخابات الرئاسية التي ننظمها أو الويل لكم.

ولفت بريم إلى أن أسلوب الضغط على الشعب الثائر بالازمات الحياتية استخدم من قبل الطغمة العسكرية التي انقلب على التجربة الديمقراطية في مصر، حيث قطعوا البنزين والماء والكهرباء قبل أن ينقلبوا على الرئيس محمد مرسي، ثم سجنوه وقتلوه في سجنه.

وأكد القاض السابق على أن الحراك سيشتد في سبتمبر القادم لان الشعب مصمم على قلع جذور الطغمة العسكرية من الجزائر ولا يمكن ان ينزع الواجهة ويترك السلطة الانقلابية المستمرة منذ 1962، فهي عصابة عسكرية تتوارث الحكم فيما بينها وكل من يدخل لقيادة الأركان “على باله الجزائر ملكه يفعل بها ما يشاء ويسرق ويبيع وما حد يتكلم معه”.

وعن رسائل الجمعة ال26 قال بريم إن الشعب سيصر على نفس مطالبه، لكنه رجح أن الوقت لا زال بعيدا عن بدء العصيان المدني.

واقترح بريم قيام الجزائريين بعدة إجراءات قبل الوصول للعصيان المدني، بينها زيادة المسيرات في كل أيام الأسبوع، فتكون مسيرات الجمعة لكل المواطنين، ومسيرات السبت للعمال، والأحد للبطالين، وهكذا، ليبقى الشارع عامر بالحراك الشعبي على مدار الوقت.

وأكد بريم ضرورة تنظيف الجزائر من كل الاصنام “بوتفليقة وعصابته والطغمة العسكرية”، وحصر المؤسسة العسكرية في مهامها المحددة، على أن لا تتدخل في السياسة.

ووصف بريم رئيس الدولة المعين عبد القادر بن صالح بأنه “مجرد طرطور” بيد العسكر.

من جانبها، اتفقت القيادية النقابية نصيرة غزلان مع بريم على أن “معاناة الماء هي معاناة مفبركة، والنظام أراد ان يعذب الشعب”

وقالت: لاحظنا مؤخرا حرائق مهولة، حيث تم حرق اجمل غابات الجزائر وبعض مساكن المواطنين، وهو انتقام من السلطة ضد الشعب الذي طلب الحرية والاستقلال ورحيل النظام الفاسد.

وأضافت ان أسلوب افتعال الازمات الحياتية ليس في انقلاب مصر فحسب، بل هو نفس فعل الاستعمار الفرنسي ضد شعبنا ابان الثورة، “لكن الشعب لم يفشل وبقيت المقاومة حتى النصر، والان الشعب الجزائر برهن انه سيبقى ثائرا وخاصة الشباب والنساء الذين بقوا في الشارع رغم العطل الصيفية وقساوة الطقس”.

مواضيع متعلقة

مظاهرات وافطارات.. نشاطات الشوارع في ليل رمضان

Admin

هل يمكن للقضاء الحالي أن يحكم بالعدل على الموقوفين من خصوم قايد صالح ؟

Admin

الجمعة العشرين: الشعب يريد استقلال حقيقي وفعلي

Admin