Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر ملفات ساخنة

قايد صالح يخطب في ورقلة اليوم ..يناور من جديد

يترقب الجزائريون اطلالة جديدة للفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، حيث يقوم بزيارة عمل وتفقد في ورقلة، اليوم الاحد، فيما يرى مراقبون أنه سيقدم مناورة جديدة لن تكون قريبة من الاستجابة لمطالب الحراك الجزائري المنطلق منذ 22 فيفري.

وأعلن بيان لوزارة الدفاع الوطني أن صالح  يقوم ابتداء من يوم الأحد 19 مايو 2019، بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، وسيقوم خلال هذه الزيارة بالإشراف على رمايات المراقبة، طبقا للتوجيهة العملياتية، كما سيعقد لقاءات توجيهية مع إطارات وأفراد الناحية العسكرية الرابعة”.

واعتاد صالح على القاء كلمات وخطب شبه اسبوعية، وتأتي كلمته المتوقعة اليوم بعد حالة الرفض العارم التي تشهدها الجزائر للانتخابات الرئاسية في 4 جويلية، وسط اعلانات متلاحقة من أحزاب وهيئات وشخصيات سياسية ومجتمعية بمقاطعتها.

ويتمسك صالح وقيادة الجيش وحكومة بدوي المعينة بإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، على اعتبار أنه الحل الدستوري الوحيد المتاح، غير أن الحراك الجزائري وقيادته يرون أن الحالة في الجزائر تجاوزت الدستور وحلوله الترقيعية التي من المتوقع أن تعيد انتاج نظام بوتفليقة بشكل جديد.

ويأتي خطاب صالح بعد يوم من طرح مبادرة سياسية من الثلاثي وزير الخارجية الأسبق مرشح انتخابات عام 1999 أحمد طالب الإبراهيمي، واللواء المتقاعد رشيد بن يلس، والرئيس الشرفي للرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان علي يحيى عبد النور.

ولقيت المبادرة التي  طالبت ببناء دولة القانون في ظلَ ديمقراطية حقة  ترحيبا واستحسانا من أطراف سياسية عدة، ودعوا إلى البناء عليها والتوجه نحو الخروج من الأزمة التي تعصف بالبلاد، ورحب سياسيون ونخب ومثقفون وأحزاب ومؤسسات جزائرية بالمبادرة .

مواضيع متعلقة

لالماس: اللجنة ستفشل والحوار أولا بين طرفي السلطة لحل خلافاتهم

Admin

صالح دبوز: هناك معركة استراتيجية بين النظام والشارع

Admin

قاض: العصابة تنتقم من الشعب بأزمات مفتعلة

Admin