Algeria Leaks

لم ينجح استخدام قائد الجيش الجزائري اعتقال رموز بارزة من عهد عبد العزيز بوتفليقة بمن فيهم شقيقه السعيد، في لفت أنظار الشارع عن مطالب رحيل النظام الكامل والتغيير الشامل الذي ينقل البلاد من عهد الفساد إلى مستقبل الديمقراطية الحقيقية.

المؤسسة العسكرية التي تحكم البلاد منذ الاستقلال عن فرنسا عام 1962 باستخدام واجهة مدنية تغيرها كل ما اقتضت الحاجة، أجبرت هذه المرة على التفاوض المباشر مع الشعب الذي استعاد الشوارع والميادين، وفرض حضوره بطريقة لم تسبق لها مثيل.

التدخل العسكري في الشأن السياسي في الجزائر، أو “أبوية الجيش ووصايته” أمر مرفوض إعلاميا، لكن وحتى الآن تعاملت معه كل الأطراف كأمر واقع، لم يستطع أحد تغييره، حتى الدستور الذي يحدد أدوار واضحة للجيش ليس من بينها الاشتغال في السياسة.

ومع غروب يوم 22 فبراير الماضي، بزغت قوة الشعب من جديد، والتي وضعت سيطرة العسكر على البلاد على المحك، مطالبة باستعادة الشعب للسيادة، ليعود الحكم لـ”فخامة الشعب الجزائري”.

وانتقدت زعيمة حزب العمال اليساري المعارض لويزة حنون، الرجل الأول في المؤسسة العسكرية الجنرال أحمد قايد صالح، رئيس الأركان، بسبب “التدخل المباشر والمفضوح في الشأن السياسي، رغم مزاعم الالتزام بالمهام الدستورية، وخطاب النأي بالمؤسسة عن التجاذبات الداخلية”.

وقالت لويزة حنون إن “هناك خرق واضح للدستور من قبل نائب وزير الدفاع الوطني ويجب تأكيد ذلك، وقد التفت السلطة بطريقة عجيبة على الدستور، فالتعيينات التي يقوم بها عبد القادر بن صالح غير قانونية”.

وفي ظل خطابات أسبوعية متتالية لقايد صالح، هدد فيها وتوعد، ووجه رسائله لمختلف الجهات الداخلية والخارجية، يلوذ الرئيس المعين عبد القادر بن صالح بالصمت، ولم يخرج على ما يبدو سوى مرة واحدة للتأكيد على تماهيه مع خطاب قايد صالح، الرئيس الفعلي في البلاد، كما يراه المراقبون.

وقد دفع هذا الوضع بعض النشطاء للتأكيد أن القوى غير الدستورية التي كانت تحكم الجزائر منذ مرض الرئيس السابق في 2013، انتقلت من وجهها المدني لوجهها العسكري، ولكنها تبقى قوى غير دستورية تتحكم بما هو ليس من حقها.

وعلى بعد يومين من الجمعة ال12 من الحراك الشعبي، وفي أول جمعة شهر رمضان، يتساءل المواطنون عن حيل قايد صالح الجديدة التي سيناور فيها لمنع الشعب من استعادة السلطة التي بقيت في قبضة العسكر حتى اليوم.

مواضيع متعلقة

تقارير: استقالة سيدي السعيد

Admin

لماذا يوحي النظام بأنه يعمل على منع تهريب الأموال ؟

Admin

الثورة تودع رابع نشطائها

Admin