Algeria Leaks

أعلن الخبير الاقتصادي إسماعيل لالماس عضو هيئة الحوار برئاسة كريم يونس الانسحاب من اللجنة بعد خطاب رئيس أركان الجيش الجنرال احمد قايد صالح الذي رفض طلبات اللجنة بإجراءات تمهيد وحسن نية للحوار، معتبرا انها شروط مسبقة.

وكتب لالماس في صفحته بفيسبوك رسالة إلى الشعب الجزائري وأعضاء لجنة الحوار “المستقلة” قائلا: “في غياب رد إيجابي للمطالب الشعبية فيما يخص إجراءات التهدئة الضرورية لإنجاح عملية الحوار ونظرا للضغوطات التي واجهتها منذ الإعلان على اللجنة، فقررت انسحابي واستقالتي فورا من لجنة الحوار ابتداء من هذه اللحظة. ولقد حاولت بكل جهدي أن اساعد في إخراج بلدي من الأزمة ولكن….لا يكلف الله نفسا إلا وسعها. “

إلى الشعب الجزائري وأعضاء لجنة الحوار المستقلة. في غياب رد إيجابي للمطالب الشعبية فيما يخص إجراءات التهدئة الضرورية…

Posted by Smail Lalmas on Tuesday, July 30, 2019

وكان قايد صالح قال في خطابه الإعلامي في وقت سابق اليوم إنه “يـثـمـن الخطوات المقطوعة على درب الحوار الوطني، لاسيما بعد استقبال رئيس الدولة لمجموعة من الشخصيات الوطنية، التي ستتولى إدارة هذا الحوار، حيث تعهد بتوفير الإمكانيات اللازمة والضرورية لمرافقتها في هذا المسعى النبيل، وتهيئة الظروف الملائمة لتنظيم الانتخابات الرئاسية في أقرب الآجال، ولا مجال من المزيد من تضييع الوقت، فالانتخابات هي النقطة الأساسية التي ينبغي أن يدور حولها الحوار، حوار نباركـه ونتمنى أن يكلل بالتوفيق والنجاح، بعيدا عن أسلوب وضع الشروط المسبقة التي تصل إلى حد الإملاءات، فمثل هذه الأساليب والأطروحات مرفوضة شكلا ومضمونا”.

وفشلت لجنة كريم يونس منذ إعلانها في تشكيل حالة وطنية، خاصة أنها تضم شخصيات من أحزاب الموالاة التي كانت الدعم الأساسي لعهد الفساد، كما ان الجنرال رشيد بن ياس اكد ان اللجنة تم صياغتها على عجل في المخابرات الجزائرية.

وتعرض لالماس لغضب جماهيري في مسيرات الجمعة ال23 بعد ان ظهرت مشاركته في لجنة يونس.

#حراك_اليومطرد إسماعيل لالماس عضو لجنة الحوار من المسيرة

Posted by Redha Tibermacine on Friday, July 26, 2019