Algeria Leaks

تساءل الكاتب الصحفي حسن زيتوني عن الفرق بين ماضي الاستعمار الفرنسي الذي كان يحتل الجزائر، وبين واقع البلاد اليوم من حكم بالعصى والمخابرات والقوة والدكتاتورية.

وعلق زيتوني على شعار “الشعب يريد الاستقلال” الذي يهتف به الجزائريون في مظاهرات الحراك الشعبي وخاصة منذ 5 جويلية الماضي.

وقال زيتوني إن الجزائريين أدركوا أن ما تحقق عام 1962 هو اخراج الاستعمار من الجزائر، لكن الاستقلال بمفهومة الحقيقي كما ورد في بيان أول نوفمبر لم يتحقق، ولم تبنى الجزائر دولة ديمقراطية والعدالة الاجتماعية والقانون. لقد سمته الثورة “الاستقلال الأصغر”، وكان يفترض البدء بالجهاد الأكبر وهو بناء الدولة الجزائرية الحقيقية.

وأضاف أن الحراك الشعبي وشعاراته كانت رسالة واضحة المعالم لقيادة الأركان والنظام الجزائري بتركيبته الحالية غير الشرعية بان الاملاءات والشروط التي كان الشعب يتلقاها من الأحزاب والسياسيين والمسؤولين، أصبحت من الماضي، وأن الجزائر تسير في طريق جديد، وعلى النظام ان يدرك ان الجزائريين لم يعودا شعبا سلبيا.

وأكد الكاتب الصحفي أنه آن الأوان ان يضع الشعب حدا لهذه المهزلة وهذه الأنظمة التي تعاقبت على حكم البلاد منذ الاستقلال حتى اليوم.

وقال من العيب ان تبقى الجزائر بكل إمكاناتها ومستوياتها العلمية ان تبقى في الحضيض حتى اليوم، داعيا النظام الحالي ليتفهم أن الشعب يريد مصلحة البلاد وان الزمن ليس زمان العصابات، و”لكل زمن دولة ورجال”.

من جهته، رأى الناشط الحقوقي عبد الله هبول أن الجمعة ال24 من الحراك الشعبي تؤكد أن الشعب الجزائري تيقن ان حراكه وثورته السلمية هي مسألة مصيرية ويجب ان يصل بها لبر الأمان فان توقف الحراك فسوف يعيش في نظام اشد مما هو موجود منذ صيف 1962، والشعب اذا ما أراد ان يقرر مصيره فلا الحر ولا العطلة ولا مناورات النظام توقف سعيه لاسترجاع الحرية والكرامة.

وأكد هبول أن النظام الجزائري لا يعرف الشعب جيدا، وبعد سقوط عبد العزيز بوتفليقة راهن النظام على اجراء الانتخابات في 4 جويلية والشعب بفضل فطنته أجهض المحاولة، ثم راهن النظام على اخماد الحراك في شهر رمضان المبارك، وفشل، وهكذا حاول مرارا وفشل.

ولفت إلى أن الجزائريين تفننوا في الشعارات، وكان الشباب يقول في المظاهرات الأخيرة “والله ما نعوم حتى ترحلو” وهو ذو دلالة رمزية، ويجب على النظام ان يقرأ شعارات الحراك التي لا تأتي من الفراغ او اعتباطا، بل تعبر عن تفكير وعقلية الجزائريين واهدافهم.

مواضيع متعلقة

بن صالح يعيد زغماطي كنائبا عاما

Admin

لويزة حنون تفتح النار على النظام وتكشف ملفات فساد

Admin

الحكومة تستنجد بالرياض لمواجهة الحصار الشعبي

Admin