Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تقارير

ما هي مهام الجيش في الدستور الجزائري ؟

يحدد الدستور الجزائري دور الجيش الوطني بشكل واضح بعيدا عن الاشتغال بالسياسة والتحكم في البلاد أو إدارته، حيث أوكل تلك المهمة للسلطة التنفيذية.

وعلى مدار سنوات طويلة بقي الجيش المتحكم الفعلي بإدارة بالبلاد خلافا لدوره الدستوري، وتورط جنرالات الجيش بقضايا فساد وسرقة من المال العام، ورشوة ومحسوبية، واستغلال النفوذ لتعيين المسؤولين والولاة، وهو ما يدفع الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع قائد أركان الجيش الجزائري للتأكيد في كل خروج إعلامي على التزام الجيش بمهامه الدستورية.

ورغم تكرار صالح وعده بعدم التدخل في السياسة إلا أنه فعليا، يعتبر الرجل الأول في النظام الفاسد الذي يطالب الشعب برحيله، وهو الذي دعم وجود الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وبطانته في الحكم لسنوات طويلة، وعمل على اقصاء أي منافس شخصي له في النظام.

لكن، ما هي صلاحيات الجيش التي يحددها الدستور الجزائري؟

تقول مقدمة الدستور إن “الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني يتولى مهامه الدستورية بروح الالتزام المثالي والاستعداد البطولي على التضحية كلما تطلب الواجب الوطني منه ذلك. ويعتز الشعب الجزائري بجيشه الوطني الشعبي ويدين له بالعرفان على ما بذله في سبيل الحفاظ على البلاد من كل خطر أجنبي، وعلى مساهمته الجوهرية في حماية المواطنين والمؤسسات والممتلكات من آفة الإرهاب، وهو ما أسهم في تعزيز اللحمة الوطنية وترسيخ روح التضامن بين الشعب وجيشه”.

وتضيف الديباجة أن الدولة تسهر على “احترافية الجيش الوطني الشعبي وعلى عصرنته بالصورة التي تجعله يمتلك القدرات المطلوبة للحفاظ على الاستقلال الوطني، والدفاع عن السيادة الوطنية، ووحدة البلاد وحرمتها الترابية، وحماية مجالها البري والجوي والبحري”.

وتقول المادة 28 عن صلاحيات الجيش “تنتظم الطاقة الدفاعية للأمة، ودعمها، وتطويرها، حول الجيش الوطني الشعبي.

وتتمثل المهمة الدائمة للجيش الوطني الشعبي في المحافظة على الاستقلال الوطني، والدفاع عن السيادة الوطنية.

كما يضطلع بالدفاع عن وحدة البلاد، وسلامتها الترابية، وحماية مجالها البري والجوي، ومختلف مناطق أملاكها البحرية”.

مواضيع متعلقة

الشعب يبدع في الشعارات:لا بن زايد ولا باريس نحن نختار الرئيس

Admin

(محدث) توقيف السعيد وتوفيق وطرطاق

Admin

أفضل 10 شياطين يسبحون بحمد بوتفليقة

Admin