Algeria Leaks

لم يتأخر الرد الجزائري على جوليان أودول، النائب اليميني المتطرف في حزب مارين لوبان، وجاء بسرعة البرق من “محاربي الصحراء” ليخطف من لوبان وحزبه فرحة لم تتحقق لهم وآمالا كانت معقودة بفوز المنتخب النيجيري على منتخب الخضر.

فقد ردّ قائد المحاربين ومفجر فرحة الجزائريين والعرب رياض محرز في تغريدة له على النائب المتطرف أودول الذي دعا لمناصرة منتخب نيجيريا ضد المنتخب الجزائري بالقول :” كانت الركلة الحرة من أجلك، نحن معا”.

وكان محرز أحرز هدف الفوز في الدقيقة الخامسة والتسعين وهي التي أهلت محاربي الصحراء للفوز على المنتخب النيجيري وصعودهم إلى نهائي كأس أمم أفريقيا الذي يعقد في العاصمة المصرية القاهرة.

 وكان أودول دعا في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعيب “تويتر” لتشجيع فريق نيجيريا لتفادي وفق وصفه “خروج مناصري المنتخب الجزائري المقيمين في فرنسا للإحتفال.

وقال :”لمنع استمرار العنف والنهب، وتجنب تدفق الأعلام الجزائرية، للحفاظ على عطلتنا الوطنية، لا تتوقع أي شيء من كاستانير. ثق في 11 لاعبًا نيجيريا”.

وكان الحزب اليميني “حزب التجمع الوطني” طالب في تصريحات عنصرية الحكومة الفرنسية منع الجمهور الجزائري من دخول جادة الشانزليزيه مساء الأحد، في حالة فوز المنتخب الوطني الجزائر في مباراة النصف النهائي ضد نظيره النيجيري.

وجاء في بيان صادر عن الحزب يوم الجمعة أن احتفالات الجزائريين “بعيدة عن كونها مجرد مظاهر للفرح من قبل محبي كرة القدم (…) بل إنها استعراض للقوة يهدف إلى اثبات وجود واسع (للجزائريين) ورفض لفرنسا”.

وأضاف بيان الحزب اليميني الذي ترأسه مارين لوبان أن “الحوادث الخطيرة ليوم الخميس، والتي كان يمكن التنبؤ بها، لم يتم التعامل معها بالشكل الملائم من قبل السلطات”.

وتأسف البيان لما أسماه “تحول الشانزليزيه إلى مكان لعرض الأعلام الجزائرية “ومسرح لتجمعات وتجاوزات من قبل أفراد يعتبرون أنفسهم منتمين لبلد خارجي”. حسب قول البيان.

يذكر أن الجماهير الجزائرية احتفلت في العديد من المدن الفرنسية مباشرة عقب تأهل الفريق الجزائري إلى نصف نهائي بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم.

مواضيع متعلقة

القتال حتى الدقيقة الأخيرة

Admin

ثورة كروية بـ22لاعبا تُكمل حراك جماهيري بالملايين

Admin

حقد فرنسي متجذر..يتآمرون على حراك الجزائريين ويلاحقون فرحتهم

Admin