Algeria Leaks

انطقت الجماهير الحاشدة المشاركة في الجمعة ال21 تحت شعار” جمعة دولة مدنية ماشي عسكرية” في اصرار وتحد جماهيري لكل ألاعيب العصابة للالتفاف على الحراك وافشاله والتي كان آخرها مسرحية تزكية سليمان شنين رئيسا للمجلس الشعبي الوطني.

وانطلق المشاركون في الجمعة الجديد من الحراك الجزائري في الميادين العامة والشوارع وتجمعوا في البريد المركزي هاتفين برحيل الطغمة العسكرية والعصابة التي تحكم البلاد وتسلب ارادتها السياسية ومقدراتها.

ورفع المشاركون الاعلام الجزائرية والشعارات المطالبة برحيل العصابة، والتي تؤكد على المطالبة بدولة مدنية دون العصبة العسكرية.

وطالب المتظاهرون برحيل رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح الذي انتهت ولايته المؤقتة في 9 جويلية، وحماية البلاد المن الفراغ الدستوري.

5

من أمام الجامعة المركزية قبل قليل ..Y en a marre de ce pouvoir

Posted by ‎Mouvement Rachad – حركة رشاد‎ on Friday, July 12, 2019

وضع زيوت محركات السيارات في الأماكن المرتفعة (الأرجح لمنع المتظاهرين من التقاط فيديوهات وصور منها)البريد المركزي، الجزائر الوسطى

Posted by ‎Mustapha Bastami مصطفى بسطامي‎ on Friday, July 12, 2019

مواضيع متعلقة

“أساتذة الجامعات” يطلق مبادرة للحوار والخروج من الأزمة

Admin

ميدل ايست:الجزائريون يريدون رحيل بطانة بوتفليقة وصالح أيضا

Admin

“لجنة السمسرة” للحوار مع الجيش الاحتياطي للفساد السلطوي

Admin