Algeria Leaks

تظاهر آلاف الطلبة اليوم الثلاثاء 28 ماي في عدة ولايات في الجزائر، مطالبين برحيل العصابة الحاكمة واستعادة الشعب لسيادته، مؤكدين استمرار الحراك الشعبي حتى تحقيق مطالب الشعب.

وللثلاثاء الخامس خلال شهر رمضان الكريم، يتحدى الطلبة الصيام والحر للخروج في المظاهرات التي تجوب الشوارع والميادين.

وجددي الطلبة اليوم تمسكهم برفض الانتخابات الرئاسية تحت ولاية رموز الفساد والتزوير وبقايا نظام عبد العزيز بوتفليقة.

واعتبر الطلبة أن إجراء الانتخابات في 4 جويلية تحت رعاية الرئيس المعين عبد القادر بن صالح، والوزير الأول نور الدين بدوي، هي عملية لاعادة النظام القديم بوجوه جديدة فقط.

وعلى غرار الأسابیع المنصرمة، تجمع الطلبة بمحاذاة المدخل الرئیسي لجامعة بن يوسف بن خدة (الجامعة المركزية) متوجھین نحو ساحة البريد المركزي، حیث جابوا الشوارع مرددين جملة من الشعارات “فیفا للجیري يتنحاو قاع”، “عقدنا العزم أن نحرر الجزائر”، “وطني وطني غالي الثمن”، “جیش شعب خاوة خوة”، “مكاش انتخابات يا العصابات”، “سلمیة سلمیة”.

وعرف محیط البريد المركزي صباح الیوم تعزيزات أمنیة قبل أن يبدأ الطلبة في التجمع من جديد للمرة الـ 14 منذ بداية الحراك الشعبي.

وفي البويرة اتحد المحامون والأساتذة والطلبة في مظاهرات من أجل التغيير الجذري.

ويتواصل الحراك الشعبي منذ 22 فيفري الفارط للمطالبة برحيل النظام الفاسد والذهاب لمرحلة انتقالية لإجراء انتخابات حقيقية ونزيهة لبناء دولة ديمقراطية نوفمبرية.

مواضيع متعلقة

عوائق دستورية لاقالة حكومة بدوي.. عن أي دستور يتحدثون !

Admin

كاتب: الفساد في الدولة تجاوز الأفراد وشمل كل النظام السياسي

Admin

تسريب خطير لأويحيى يتنبأ فيه بوضع الجزائر الحالي

Admin