Algeria Leaks

أكد المحامي بدر الدين بوعلاق أن معتقلي الرأي في تيزي وزو لا زالوا في السجون بدون أي تقدم، مؤكدا على قلق المحامين البالغ من البطء الشديد الذي تتم فيه إجراءات قضايا معتقلي الرأي، حيث انهم موقوفين منذ أكثر من شهر، ولا يتم السماع لهم في الموضوع، و”لا نعرف عن أي تحقيق بتكلمون.. هل عن رفع راية خلال مسيرة ؟”.

ومع ذلك، أكد بو علاق الناشط في تيزي وزو بعد زيارته للمعتقلين في السجون خلال عيد الأضحى المبارك أن معنويات المعتقلين مرتفعة وصامدون وأرسلوا التحيات للشعب الثائر، ويقدموا المعنويات ليبقى الشعب صامد في الشارع حتى تحقيق مطالبه. ونقل الناشط الحقوقي تمنيات المعتقلين للجزائريين بعيد سعيد.

وعن دعوة الطلبة للقضاة لاستئناف خرجاتهم في الحراك الشعبي، قال المحامي بوعلاق: عند خروج القضاة كان لنا أمل كبير لتجسيد استقلال القضاء، ولكن مع مرور الوقت الان نرى العكس تماما وذهبت وعود القضاة للشباب بعدم محاكمة احد منهم على خلفية الحراك، اليوم يوجد شباب في السجون وحتى مجاهد كبير قائد ولاية تاريخية في السجن وعمره 86 عام، وحتى لخضر بورقعة لم يتم الاستماع له من طرف القضاة.

وأضاف بوعلاق أن خروج القضاة في اول ثورة 22 فيفري لم يكن فيه فعالية كبيرة، ولكن الشعب بسلميته مستمر ويثق بقدراته، ويدعو كل من لديه ضمير للانضمام والالتحاق به في ثورته السلمية.

ومضى قائلا إن الشعب اليوم هو السند القوي والاساسي للأمل في جزائر جديدة يسود بها القانون والفصل بين السلطات واستقلالية القضاء.

من تظاهرة تضامنية مع المعتقلين في تيزي وزو

مواضيع متعلقة

الرئيس المريض يكلف “الرئيس المتجنس” تمثيله في قمة تونس

Admin

الفيسبوك يحاصر وزراء حكومة بدوي

Admin

جابي ينجو بنفسه ويبرر انسحابه من لجنة كريم يونس

Admin