Algeria Leaks
أخبار أولاد بلادي تقارير ملفات ساخنة

منظمة حقوقية: على سلطات الجزائر الإفراج عن معتقلي الحراك فورا

طالبت الجمعية الفرانكفونية لحقوق الإنسان السلطات الجزائرية بوقف الاعتقالات التي تستهدف المشاركين في الحراك السلمي المطالب بتغيير نظام الحكم في البلاد؛ سيما أنها تتم بشكل تعسفي دون سند قانوني أو قضائي.

وشددت الجمعية الفرانكفونية في بيان صحفي لها اليوم السبت 13 جويلية على ضرورة أن تفرج سلطات الجزائر فورا عن جميع معتقلي الاحتجاجات السلمية، وتسقط التهم الموجهة إليهم على خلفية ممارستهم حقهم بالتعبير عن الرأي، بالإضافة إلى وقف المحاكمات التي يتعرّض لها بعض المعتقلين.

وجاءت مطالبات الجمعية الحقوقية قبيل جلسة محكمة سكيكدة (شرق الجزائر) المقررة الأحد 14 تموز/ يوليو، لمحاكمة الناشط مسعود لفتيسي، على خلفية مشاركته في الاحتجاجات الشعبية؛ حيث يواجه تهمة “التحريض على تجمهر مسلّح” والتي تُواجه بعقوبة السجن لفترة قد تتراوح بين عام وخمسة أعوام.

مسعود لفتيسي رئيس جمعية بريق 21

ويعد الناشط لفتيسي واحدا من 41 ناشطا اعتقلتهم قوات الأمن الجزائرية نهاية حزيران/ يونيو الماضي، بسبب مشاركتهم في احتجاجات عمّت أرجاء مختلفة من البلاد رفعوا خلالها العلم الأمازيغي، وطالبوا بتغيير النظام السياسي في البلاد.

وأكدت الفرانكفونية أن “المعتقلين السياسيين في الجزائر يتعرّضون للإخفاء القسري بسبب آرائهم المعارضة، أو للاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي والتوقيف أو الإبقاء تحت الرقابة القضائية، وهي إجراءات تعبّر عن واقع قمعي يستهدف تقييد حريات المواطنين”.

وشددت على ضرورة أن تكفل الدولة الجزائرية لمواطنيها حرية التعبير عن آرائهم دون خوف من احتمال تعرّضهم للاعتقال أو الضرب، كما يجب عليها الالتزام لأقصى درجة باحترام حقوق المتظاهرين السلميين، والامتناع عن استخدام القوة ضدهم.

وواجهت السلطات الجزائرية الحراك الشعبي السلمي الذي انطلق في 22 فيفري الفارط بالرفض والتضييق، وقامت باعتقال بعض الناشطين ومحاكمتهم بصورة تعسفية.

الناشط السياسي و الإيكولوجي مسعود لفتيسي يدافع عن فكرة المجلس التأسيسي

في الجزائر اليوم نلاحظ تباينا في الآراء حول المراحل التي ينبغي أن نمر من خلالها إلى منظومة جديدة : هناك من يرى أن الذهاب أولا إلى الإنتخابات الرئاسية هو الحل الأمثل و الأسلم و أن الفاصل هو البرنامج الذي سيقدمه المرشح، و هناك من يؤمن أن الوقت حان لنشكل مجلس تأسيسي يسمح بفتح حوار مجتمعي حول جميع المسائل.الناشط السياسي و الإيكولوجي مسعود لفتيسي يدافع عن فكرة المجلس التأسيسي الذي يراه حلا كفيلا ببناء مشروع جديد يؤسس على عمل جماعي توافقي.

Posted by ‎S7ina صحينا‎ on Sunday, June 16, 2019

مواضيع متعلقة

“الأرندي” يعلن عن توقيف عضوية اويحيى ويطالبه بالرحيل

Admin

البرفيسور دغبار: هل عائلة بوتفليقة نزيهة من قضايا الفساد ؟!

Admin

الفيضانات تغمر جانت والفساد الحكومي ينكب البلاد

Admin