Algeria Leaks

لم يغير في حزب الأرندي سجن أمينه العام أحمد أويحيى، فهو جاهز في كل حركة أو سكنة للتصفيق والرقص لخطابات العصابة التي تختطف الدولة، وتحدث عنها الرئيس الطرطور أمس عبد القادر بن صالح.

ولم تمضي ساعات، حتى أعلن المكتب الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي، اليوم الخميس 4 جويلية، عن دعمه للمقاربة السياسية والرؤية العملية التي أعلن عنها بن صالح في خطابه أمس.

وأعرب الحزب في بيان صحفي عن “ارتياحه لسلمية المطالب الشعبية، وللتفاعل الإيجابي لمؤسسات الدولة معها، ويدعم المقاربة السياسية والرؤية العملية التي عرضتها رئاسة الدولة على الرأي العام الوطني للخروج من الأزمة”.

وكما في كل بيان يجب تذييله بختم الحزب، يجب أيضا تأكيد الولاء لجنرالات المؤسسة العسكرية، وإعلان الولاء والطاعة، وفي هذا البيان أيضا ثمن الارندي “المرافقة القوية والالتزام الثابت لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي للذهاب إلى انتخابات حرة ونزيهة في أسرع وقت ممكن، ضمن الأطر الدستورية وذلك لا يتأتى إلا بحوار وطني صادق وجاد دون إقصاء”.

وكان عبد القادر بن صالح ألقى أمس خطاب كرر فيه مواقف الجنرال أحمد قايد صالح عن الدعوة لحوار مشروط ومحكوم سلفا.

مواضيع متعلقة

يوسف ملوك على أكتاف المتظاهرين في جمعة الاستقلال

Admin

الفيضانات تغمر جانت والفساد الحكومي ينكب البلاد

Admin

سلمية الحراك تربك النظام الفاسد

Admin