Algeria Leaks

قال موقع استخباري إن فضيحة فساد مالي تتكشف في هذه الأيام وتتعلق برشوة مليونية دفعها الملياردير محي الدين طحكوت للعميد الغالي أولقصير لحماية ابنه من التحقيق بقضية فساد.

وذكر موقع “مغرب انتليجنس” أن طحكوت دفع ما يقرب من مليون يورو للعميد أولقصير الذي يتولى قيادة الدرك الوطني منذ نحو عام عقب اقالة سلفه نوبة مناد في اطار فضيحة الكوكايين التي أقيل فيها أيضا الجنرال عبد الغني هامل من مهامه كمدير عام للأمن الوطني.

وقال إن الرشوة ذهبت لأولقصير وأتباعه العقيد مراد زغدوي، بغرض الحصول على الحصانة لبلال طحكوت، والمسجون اليوم برفقة والده في سجن الحراش، مع مجموعة أخرى من المتهمين بالفساد من مسؤولين ورجال أعمال.

وأضاف أن طحكوت أراد انقاذ ابنه في أكتوبر 2018 من تحقيقات الدرك بشأن شبكة ابتزاز تمارس على موقع فيسبوك. ما يعني أن الجنرال أولقصير قبل الرشوة بعد شهرين من توليه منصبه الذي أقيل سلفه منه على تهمة فساد !!.

واعتقد طحكوت أنه تلقى الحماية اللازمة للاستمرار في تبيض الأموال والفساد، فيما اعتبر العقيد زغدودي أنه فاز بكنز ثمين، ولم يعرف أن الشعب سيثور ويجرف كل الفساد، وستضطر العصابة للتضحية ببعض افرادها.

ولفت الموقع إلى أن زغدودي الموقوف حاليا في سجن البليدة العسكري تلاعب في وثيقة حضوره للتحقيق مع عناصر الدرك الوطني.

وقال إنه يبقى أن نراقب الجنرال أولقصير ان كان سيستطيع التغلب على هذه العاصفة التي تتردد أم لا.

وكان تقارير صحفية أكدت خضوع العميد أولقصير، قائد الدرك الوطني، لتحقيق لم يسبق له مثيل بسبب “التآمر والخيانة”، في الملابسات المثيرة لهرب اللواء حبيب شنتوف، الرئيس السابق للناحية العسكرية الأولى، إلى الخارج، في أبريل الماضي، بعدما علم بأمر استدعائه للتحقيق.

التحقيقات، بينت أن الرئيس السابق لفصيلة البحث والتحري بالدرك الوطني، باب الجديد، مراد زغدودي، كان وراء “تسريبات” سمحت بإبلاغ حبيب شنتوف باستدعائه قريبا من قبل محققي الدرك الوطني.

وبعد أن هرب شنتوف، تم اعتقال زغدودي ونقله إلى سجن البليدة العسكري منذ نهاية أبريل الماضي. بعد استجوابه لفترة طويلة أثناء اعتقاله، كشف هذا العقيد عن العديد من الحقائق حول تواطؤ رئيسه العميد غالي بلقصير، فيما ذكرت مصادر عسكرية أن بلقصير كان مقربا من السعيد بوتفليقة.

وعلقت مصادر مطلعة على طبيعة العلاقات والولاءات داخل جنرالات الجيش الجزائري أن معظم الجنرالات المحيطين بقائد الأركان قايد صالح متورطون في قضايا فساد، لكنهم مطمئنون لأنهم تلقوا الضوء الأخضر من الجنرال قايد صالح لجمع الثروات في السنوات الماضية، وأنه لن يغدر بهم لأنه متورط بشكل أكبر من الجميع.

مواضيع متعلقة

النظام العسكري يضحي ببعض العصابة ليواصل اختطاف الجزائر

Admin

بن صالح وبدوي: نجحنا في كأس افريقيا !

Admin

من هو وزير الخارجية صابري بوقادوم

Admin