Algeria Leaks

أكد الناشط السياسي الياس فيلالي أن الشعب الجزائري يريد الاستقلال الحقيقي من حكم العسكر والعصابات، ويطالب بدولة مدنية ديمقراطية وانهاء تغول العسكر على الدولة.

وقال إن النظام والعسكر يرفضون الحوار الحقيقي ويريدون فرض رأيهم، ونحن نقول لهم مستحيل، وترانا الجزائريين خارجين حتى النهاية.

وأشاد فيلالي بخرجات المتظاهرين في الجمعة ال21 وقبلها خرجات الطلبة والمحامين، داعشا لخرجة للأطباء الذين ظلموا من قبل النظام، فلا بد من خروج كل القطاعات ضد العصابة.

وقال: النظام وصل لصب الزيت على الأماكن المرتفعة في ساحات المظاهرات لمنع الشباب من اعتلائها لإلقاء الاهازيج والشعارات، ويزيدو التضييق .. إذا إلى أين نحن ذاهبين ؟

وحيا فيلالي كل الولايات وخاصة ولايات جوار العاصمة الذين كانوا هم القوة الكبيرة التي تزحف في العاصمة، فالعصابة تخشى وتخاف من العاصمة، التي تحتضن الدبلوماسية والصحافة والمنظمات الدولية وغيرها.

وأكد أن الناس متعاطفة كتير مع عمي المجاهد لخضر بورقعة الذي كشف المؤامرة، فهو الذي قال إن النظام جهز رئيس ضمن مخطط، ونحن اليوم في سجن كبير فالى متى هذا الانسداد.. اليس فيهم رجل رشيد !

وقال إن الشعب الجزائري يعي أنه يعيش في حكم العسكر، والفئة العمرية اليوم في خروج الجمعة أكثر من بين 35 ل70 سنة، ويعرفون ان النظام دمرهم واهلكهم.

واعتبر أن النظام يطمع الان بانهاء الحراك في شهر أوت بسبب الحر الكبير، لكن الشعب يمكن أن يخرج أيام الجمعة والثلاثاء كما هو ويزيد الخروج بعد العصر والمغرب كل يوم، حتى رحيل العصابة.

وقال الناشط السياسي: نؤكد لهذا النظام الفاسد والعصابة أنه إن كان اليوم أو غدا فالدولة المدنية أتيه رغما عن أنوفكم.

وعن فساد الصحافة وتنفيذها لتعليمات العصابة بالتعمية على مطالب الشعب وعدم تغطية مطالب الحراك ومسيراته واحتجاجات المواطنين المختلفة، قال فيلالي إن الشعب يعي جيدا وضع الصحافة، وهو متذمر أشد التذمر منها، وفي احدى المسيرات كان صحفيون يعتلون مكان عالي للتصوير، فقام عدد من المتظاهرين بالقاء زجاجات الماء تجاههم، فتدخلنا واوقفنا المشهد واعتذرنا للصحفيين، ولكن هذا يدل على مدى احتقان الشارع من الصحافة الكاذبة.

وشدد فيلالي على أن قناة وان تي في أصبحت خطر على الامن القومي وتكذب على لسان الجزائريين، وهي ممولة منهم مع الأسف.

وأضاف قناة وان تي في احضرت مجنون ليقدم شهادة لصالح النظام الفاسد !!.

ووجه فيلالي حديثه لقناة 1 تي في: ليس لديكم أي عذر استقيلوا، وارفضوا الخبزة الحرام والتي تتآمر على الشعب الجزائري، الشعب يطلب الاستقلال، فلماذا تتعاملون معه كأعداء ؟

مواضيع متعلقة

قايد صالح يناور للحفاظ على حكم الجنرالات

Admin

ربحنا الفيلة والنسور بقي حكامنا من الحمير !

Admin

بعد رحيل بوتفليقة..عناوين الصفحات الأولى للصحف الجزائرية

Admin