Algeria Leaks

اعتقلت قوات الشرطة شابا بسبب حمله للافتة كتب عليها رسالة ضد قائد الأركان ونائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح، في الجزائر العاصمة الليلة، وفق ما ذكر نشطاء.

وقال النشطاء إن الشرطة اعتقلت الشاب في ساعات المساء عندما انتهت المسيرة تقريبا ولم يبقى إلا القليل من المتظاهرين في ساعات الإفطار.

وأكدوا أنه تم احتجاز الشاب لثماني ساعات في مركز الشرطة قبل أن يطلق سراحه.

كما صادرت الشرطة هواتف نقالة لعدد من المتظاهرين.

ورأى معلقون أن قوة مسيرة الجمعة الأولى من شهر رمضان استفزت العصابة التي كانت تؤمل نفسها أن ينتهي الحراك مع أجواء الصيام والحرارة.

وشهدت المظاهرات أمس الجمعة هتافات وشعارات عديدة ضد قايد صالح مثل: “قايد صالح ديقاج”، و”ما هي عسكرية,, دولة مدنية”، و”الجيش ديالنا والقايد خانا”، و”دولة مدنية ماشي عسكرية”، و”ماكنش انتخابات يا العصابات”.

ويشتكي نشطاء الحراك الشعبي الذين ينشطون على الانترنت أيضا من الذباب الإلكتروني الذي تديره أجهزة النظام.

ويعمل الذباب الإلكتروني على الإشادة بقايد صالح “حد التقديس” وإظهاره كبطل باستخدام التدليس وأنصاف الحقائق، كما يعمل الذباب على نشر الشائعات وبث الإحباط في صفوف المواطنين.

واعتبر قايد صالح أن من يطالب برحيل الباءات “عبد القادر بن صالح، ونور الدين بدوي” هم شرذمة ما دفع النشطاء للرد عليه بلافتات كبيرة.

ورأى نشطاء أن إصرار قايد صالح على تطبيق خارطة الطريق التي وضعها عبد العزيز بوتفليقة قبل أن يتنحي في 2 أفريل، لن ينجح في كسر إصرار الحراك الشعبي السلمي على النضال لتحقيق تطلعات الشعب.

مواضيع متعلقة

بن صالح وبدوي: نجحنا في كأس افريقيا !

Admin

صالحي تدافع عن الجيش بمهاجمة بوحيرد !

Admin

مشاهد من مظاهرات الجمعة التاسعة للمطالبة برحيل “النظام”

Admin