Algeria Leaks

أعلن المحامي والحقوقي صالح دبوز، عن وفاة الناشط الدكتور كمال الدين فخار، صباح اليوم الثلاثاء 28 ماي، في مستشفى فرانس فانون في البليدة، محذرا من ذات المصير للناشط عوف إبراهيم.

وقال دبوز في كلمة مصورة على صفحته الرسمية في فيسبوك: “بعد الإهمال الشديد الذي تعرض له في مستشفى غرداية نقل على جناح السرعة الى مستشفى البليدة، حيث توفي صباح اليوم”.

وأكد دبوز أن المناضل فخار “وهب نفسه للدفاع عن حقوق الانسان وبني مزاب ضد التعسف وضد الظلم إلى أن توفي، رفض الخروج من الجزائر رغم التهديدات التي كانت تطاله من السلطات”.

ووجه دبوز تهمة اغتيال الدكتور كمال الدين فخار الى قاضي التحقيق للغرفة الأولى “الذي أمر باعتقال فخار دون الاطلاع على الملف وبأوامر من وكيل الجمهورية الذي ضغط عليه وتحت سلطة النائب العام”.

وتابع “كذلك أوجه الإتهام لوالي غرداية على تهجمه في كل خطبه ضد الحقوقيين والمناضلين واتهامهم بأنهم يشتغلون لجهة أجنبية، يجب أن يوضح لنا من هي هذه الجهة”

كما طالب دبوز بفتح تحقيق في الجرائم الإنسانية التي “يرتكبها بعض مسؤولي الجهاز القضائي والإداري في غرداية

ووجه الناشط الحقوقي الاتهام لوزير العدل السابق طيب لوح، والمسؤولين الذين اتخذوا قرارا سياسيا يوم 9 جويليه باتهام فخار بأحداث غرداية، وبقي هذه التهمة ملاصقة به وجماعته، و”حتى انا متهم بها اليوم”.

وأكد ديوز مواصلة النضال من أجل حقوق الإنسان في الجزائر.

مواضيع متعلقة

الجمعة الـ15: إصرار شعبي يقابله تشديد أمني واعتقالات

Admin

مصدر لرويترز: الانتخابات ستؤجل

Admin

بوشاشي: النظام يتحايل على الشعب بخدعة 102

Admin