Algeria Leaks

نظم طلب جامعة تلمسان وقفة احتجاجية ضد حضور الوالي علي بن يعيش للجامعة، وهو أحد وجوه النظام الذي يطالب الشعب برحيله في الحراك الشعبي المستمر منذ 22 فيفري الفارط.

وقالت مصادر محلية إن الوالي علم بالوقفة الاحتجاجية وعدل عن الزيارة حتى اللحظة.

وأكد المتحدثون في الوقفة أن الشعب الجزائري عقد العزم أن يستعيد السيادة ويرفض نظام الظلم والفساد الذي حكم البلاد ونهب ثرواتها.

وردد المتظاهرون أغاني وشعارات وطنية، وشعارات الحراك الشعبي الذي تواصلت مظاهراته خلال شهر رمضان المبارك.

كما ردد المحتجون شعارات الطلبة في يومهم الوطني الذي يوافق الذكرى ال63 لمظاهرات الطلبة في الثورة ضد الاستعمار الفرنسي.

ومن بين الشعارات “طلبة واعون طلبة متحدون للحكومة رافضون”، و”طلبة أساتذة لا للسلطة الفاسدة”، و”الطالب والأستاذ كلنا ضد الفساد”، و”سنسير سنير حتى يحدث التغيير”، و”لا تخريب لا فساد النخبة والطالب يبني البلاد”.

وكان سكان عين فتاح قد طردوا والي تلمسان في 21 أفريل الماضي، وهتفوا ضده “ديقاج .. ديقاج”.

ولاحق الشعب عدد من وجوه النظام في خرجاتهم، ومنعوهم من اللقاءات الشعبية والخرجات، ومنهم وزراء في حكومة نور الدين بدوي المرفوضة شعبيا.

مواضيع متعلقة

عمال بلديات الجزائر ينضمون لجبهة رفض بوتفليقة

Admin

الإفراج عن عبد الله بن نعوم

Admin

ليكن 5 جويلية 2019 انطلاقة حقيقية للديمقراطية

Admin