Algeria Leaks
الصح في بلادي ملفات ساخنة

10أحزاب تحمل السلطات مسؤولية وفاة فخار وتطالب بتحقيق مستقل

قالت عشرة أحزاب جزائرية معارضة إن السلطات العمومية تتحمل مسؤولية وفاة الناشط الدكتور كمال الدين فخار الذي توفي الثلاثاء بعد دخوله في إضراب عن الطعام لـ50 يوما في السجن بعد حبسه من دون توجيه اتهام له.

وطالبت الأحزاب العشرة في بيان لها عقب اجتماع عقدته في الجزائر العاصمة بإيفاد لجنة تحقيق مستقلة لتقصي “ظروف هذه المأساة”.

والأحزاب السياسية هي “حزب العمال (PT)، جبهة القوى الاشتراكية (FFS)، جيل الجديد (JIL DJADID)، حزب الحرية والعدالة (PLJ) ، الاتحاد من أجل التغيير والرقي (UCP)، حزب العمال الاشتراكي (PST)، التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (RCD) الحزب الوطني للتضامن والتنمية (PNSD)، الحركة الديمقراطية والاجتماعية (MDS)، الحركة من أجل اللائيكية والديمقراطية (PLD)”.

وكان فخار توفي الثلاثاء في مستشفى فرانس فانون في البليدة، وكشف محاميه في أحاديث صحفية أن موكله عانى خلال فترة حبسه من الإهمال الطبي وسوء الرعاية الصحية، إلى أن أغمي عليه وتفاقمت حالته الصحية وصولا إلى وفاته .

و شهدت مدينة غرداية، أمس مظاهرات شارك فيها حشد من المواطنين، تنديدا بوفاة المناضل فخار، وللمطالبة بفتح تحقيق “مستقل” حول الحادثة.

وفي ذات الإطار طالبت الأحزاب العشرة بإطلاق سراح الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، التي تم إيداعها الحبس المؤقت بأمر من المحكمة العسكرية.

وقالت الأحزاب التي اجتمعت في الجزائر العاصمة “نحن مسؤولو الأحزاب السياسية المذكورة أعلاه نتوجه إلى أصحاب السلطة من أجل إطلاق سراح لويزة حنون فورا وبدون شرط. إن عدم اتخاذ هكذا قرار سينعكس سلبا على التطورات القادمة في بلادنا.

وأعلنت الأحزاب رفضها لأي حل يأتي بالقوة، وطالبت باحترام الحريات الديمقراطية وبالتالي إطلاق سراح لويزة حنون”.

وأكدوا أن “مطلب تغيير النظام هو كذلك موقفنا المشترك وموقف الأغلبية الساحقة للشعب الجزائري. إذن سجن لويزة حنون هو إنذار وتهديد لكل المسؤولين السياسيين والمواطنين الذين يطالبون بتغيير النظام”.

واعتبرت الأحزاب أن “النظام يحاول إنقاذ نفسه، هو يمارس سياسة الهروب إلى الأمام والقمع مثلما لوحظ في مسيرة الطلبة وفي جمعة 24 ماي بمنع الدخول للعاصمة للتظاهر وتوقيف مئات من المتظاهرين”، وأضافوا “إنها بداية تطبيق تصريحات / تهديدات قايد صالح على المسيرات الشعبية”.

مواضيع متعلقة

قسوم يدعو المؤسسة العسكرية لالتقاط المبادرات والاستجابة للحراك

Admin

العطش وسوء الخدمات يدفع المواطنين للتظاهر واغلاق الطرقات

Admin

باحث: تهديد “العسكر” بالجزائر أهم الاخطار المحدقة بالحراك

Admin