Algeria Leaks


تم اليوم السبت اعتقال الرئيس الاسبق لجهاز الإستعلامات الفريق المتقاعد محمد مدين (توفيق) ومنسق الأجهزة الأمنية سابقا عثمان طرطاق (بشير)، كما تم لاحقا اعتقال السعيد بوتفليقة شقيق رئيس الجمهورية السابق من مقر إقامته في زرالدة بالجزائر العاصمة. وفق ما أكدت مصادر أمنية.

ويتواجد المعتقلون الثلاثة في مركز التحريات التابعة للمخابرات في منطقة بن عكنون المعروف باسم “عنتر”.

وكانت صحيفة النهار المقربة من بوتفليقة إنه المنتظر أن يحال الجنرالين طرطاق والتوفيق على المحكمة العسكرية غدا الأحد.

ونقلت النهار عن مصدرها أن سبب توقيف الثلاثي السابق يعود إلى تآمرهم على الحراك الشعبي الذي انطلق يوم 22 فيفري الماضي، ومحاولة دفعه إلى مآلات دامية، علي حد قول الصحيفة.

وأضاف ذات المصدر بوجود أدلة قاطعة بتورطة الثلاثة في محاولة إجهاض الحراك الشعبي، وتآمرهم عليه.



مواضيع متعلقة

جميعي يهاجم الحراك ويصف المواطنين المحتجين بالمغامرين

Admin

مظاهرات جديدة للطلبة تتحدى العصابة

Admin

اجتماع “جماعة الرئيس” مع مخابرات فرنسا..بين التأكيد ونفي المشاركة

Admin