Algeria Leaks
تذكر واطلب الستر تقارير ملفات ساخنة

6 كتل تدعو بوشارب للاستقالة ونوابه الخمسة يسحبون الثقة منه

في محاولة جديدة لتضييق الخناق على معاذ بوشارب رئيس المجلس الشعبي الوطني، وأحد الباءات المطلوب رحيلها شعبيا وسياسيا، دعا رؤساء ستة كتل برلمانية بوشارب للاستقالة الفورية من منصبه.

وقالت الكتل البرلمانية الستة في بيان لها اليوم الأحد إن الموقعون أجمعوا على ضرورة تنحي معاذ بوشارب، وذلك في سبيل السير نحو إيجاد مخرج الوضع السياسي الذي تعيشه البلاد، خاصة وأن إبعاد بوشارب من رئاسة المجلس الشعبي الوطني يندرج ضمن مطالب الشعب.

وحمل بيان الكتل الستة توقيع كلا من جبهة التحرير الوطني (الافلان)، وكتلة التجمع الوطني الديمقراطي (الارندي)، كتلة المجموعة البرلمانية للأحرار، وتجمع أمل (تاج)، وكتلة الحركة الشعبية الجزائرية (الأمبيا)، وتشكيلة حزب الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء.

وجاء في البيان :”نحن رؤساء المجموعات البرلمانية المجتمعون بتاريخ 30 جوان، بمقر المجلس الشعبي الوطني، وبعد التطورات التي حدثت في المجلس الشعبي الوطني والتي أدت الى خلق ازمة انسداد  داخل المجلس  حيث  أثرت سلبا على السير الحسن  للمؤسسة التشريعية واستقرارها  وأداء مهمتها الدستورية المناطة بها، وفي ظل الظروف السياسية التي تعرفها البلاد، واستجابة لمطالب الحراك الشعبي القاضية بتنحي معاذ بوشارب  من رئاسة المجلس الشعبي الوطني، ومن أجل  حلحلة  الوضع السياسي والبحث  عن مخارج  للأزمة، وبالنظر لما سبق نحن رؤساء المجموعات البرلمانية الموقعة أدناه ، ندعو  رئيس  المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب بضرورة  الاستقالة الفورية  من منصبه  حفاظا على استقرار المؤسسة التشريعية  والبلاد”.

وفي ذات الإطار أعلن خمسة نواب لبوشارب في مكتب المجلس الشعبي عن قرار سحب الثقة من بوشارب كرئيس للمكتب، والغاء جميع قرارات اجتماع المكتب الاخير المنعقد بتاريخ 27 جوان 2019، ومطالبته بالاستقالة فورا من رئاسة المجلس الشعبي الوطني حفاظا على استقرار المؤسسة التشريعية والوطن.

وجاء في بيان النواب الخمسة” نحن نواب الرئيس أعضاء مكتب المجلس الشعبي الوطني المجتمعين بتاريخ 30 جوان 2019 في اجتماع غير عادي طبقا لأحكام المادة 8 من القانون الداخلي للمجلس الشعبي الوطني، وذلك نظرا لتطور المستجدات التي يمر بها المجلس الشعبي الوطني مؤخرا والتي أثرت سلبا على السير الحسن للمجلس وخلقت انسداد على مستوى هياكله والكتل البرلمانية، وأدت إلى إنسداد سياسي وتوجه نحو المجهول وعدم الاستقرار في المجلس، قررنا سحب الثقة من السيد معاذ بوشارب ويبقى هذا الاجتماع مفتوح حسب المستجدات.

والنواب الخمسة الموقعون هم تربش عبد الرازق، بونفلة حسان، بيبي محمد العيد، طلحة هدى، وحليس مراد.

مواضيع متعلقة

الحكومة تنفى قمع المسيرات وسلوك أجهزتها الأمنية يكذب الادعاءات

Admin

دعوات لمحاسبة المسؤولين عن كارثة حفلة “سولكينغ”

Admin

أصحاب الجبة السوداء من الميدان..”قايد صالح ديفاج”

Admin